افتتحت وزارة الثقافة – مديرية قلقيلية وبالتعاون مع مدرسة ذكور الشرعية دورة الخط العربي ” خط النسخ ” بحضور أ. انور ريان مدير مديرية الثقافة وأ. مروان حجاوي رئيس قسم الفنون والتراث وأ. خليل عرمان مدير المدرسة ، والخطاط أ. محمود نصار وبمشاركة “36 ” طالب ومعلم.
نقل أ. ريان في كلمته تحيات معالي .. وزير الثقافة د. ايهاب بسيسو ووزير التربية والتعليم د. صبري صيدم  ووزير  الأوقاف والشؤون الدينية سماحة الشيخ يوسف ادعيس ، شاكراً هذا التعاون الطيب  بين مختلف الوزارات والمؤسسات سواء الرسمية أو الأهلية ،  مؤكداً على أهمية التواصل مع طلابنا لرفدهم بالمهارات اللازمة سواءاً الفنية أو الأدبية أو التعليمية بهدف تطويرهم بما يضمن تفوقهم وتقدمهم الدراسي ، وعرج إلى أهمية الخط العربي حيث  يعتبر الخط العربي العماد الذي حفظ القرآن الكريم كتابةً، منذ عصر الرسول صلى الله عليه وسلم وحتى العصر الحالي، كما أنّه لعب دوراً كبيراً في حفظ السنة النبوية الشريفة منذ القرن الثالث عشر وحتى عصر الطباعة، بالإضافة إلى علوم الدين الإسلامي المختلفة. كما أن الخط العربي يبعث في نفس القارئ مشاعر الارتياح النفسي عند قراءة النص المكتوب بخط جميل، وواضح. ويعتبر الخط العربي من الفنون الجميلة التي تتميّز بقدرتها على تربية الذوق، وشحذ المواهب، ورهافة الحس. كما يعتبر الخط مجالاً مهماً لتعليم طلاب العلم بعض القيم الأخلاقية، والمثل، الواردة في القرآن الكريم، والسنة النبوية الشريفة، والتراث العربي كالشعر، والنثر. كما يكتسب المتعلّم العديد من المهارات من أهمّها الترتيب، والتنظيم، ودقة الملاحظة، والتمعن، والموازنة، ومراعاة النسب، والموازنة، ويربي على الصبر، وذلك بكثرة المران، والدربة. ويعزّز مشاعر الاعتزاز والفخر بالقيم الإسلامية العريقة. وينمّي الثروة اللغوية لدى المتعلمين .
كما رحب أ. خليل عرمان مدير مدرسة ذكور الشرعية بالحضور الكريم ، شاكراً وزارة الثقافة على هذا التعاون المثمر ، مؤكداً على الاستمرار في رفد طلابنا بالبرامج اللامنهجية والتي تفيد وتعزز امكانات ومهارات الطالب في المجال الدراسي والحياتي اليومي .
الجدير بالذكر أن مدرب الدورة أ. محمود نصار من الخطاطين المخضرمين ، والذي يملك أسلوب دقيق ومبسط في نقل المعلومة وتعزيز المهارة .