أكد المجلس التنفيذي التفافه حول القيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس أبو مازن، مجددين العهد للشهداء الذين استشهدوا دفاعا عن الحق الفلسطيني وفي مقدمتهم الرمز الخالد ياسر عرفات، وأكد المجلس على أن الوحدة الوطنية هي السد المنيع لمواجهة الاحتلال وهي الرد الأمثل على الاحتلال وعنجهيته، مشددين على أن الاحتلال يسعى بكافة الطرق لإفشال المصالحة الفلسطينية.
وأوصى المجلس بالمشاركة الفاعلة في الاحتفال بمناسبة الذكرى الثالثة عشر لاستشهاد القائد الرمز ياسر عرفات وإعلان الاستقلال يوم الاثنين القادم بتاريخ 13/11/2017 الساعة 12 في مدرسة المرابطين في مدينة قلقيلية.
جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري للمجلس التنفيذي الذي ترأسه اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية، الذي عقد في دار المحافظة اليوم، بحضور محمود ولويل أمين سر حركة فتح، ونائب المحافظ العقيد حسام أبو حمدة، وأعضاء المجلس.
ورحب المحافظ بالحضور وأكد على أهمية المجلس التنفيذي في النهوض بواقع المحافظة، مشيرا إلى أن المجلس يقوم بجهود عالية وينفذ السياسات العامة المتمثلة في النهوض بواقع المحافظة ودفع عجلة التنمية إلى الأمام، داعيا إلى التعاون المشترك بين المؤسسات على قاعدة توحيد الجهود والطاقات لتطوير الواقع المعاش.
واستذكر المحافظ الشهيد ياسر عرفات، مشيرا إلى أننا نعيش في ظل الذكرى الثالثة عشر لاستشهاده وذكرى إعلان الاستقلال، مضيفا إلى أن ياسر عرفات ظاهرة استثنائية في تاريخ الشعب الفلسطيني، لهذا يجب أن نكون أوفياء لدمه الطاهر، وقال ” ياسر عرفات لم يكن فتحاويا فقط، بل كان ينتمي للشعب الفلسطيني باكمله، وبما قدمه من نضال استطاع أن يكون شخصية عالمية عرفته الشعوب بكوفيته الفلسطينية”.
وفي موضوع المصالحة الفلسطينية، أكد المحافظ أن الوحدة الوطنية هي صمام الأمان وهي رأس الحربة في مواجهة الاحتلال، لهذا علينا أن نعمل على إنجاحها، وبهذا نصل إلى مبتغانا المتمثل بالحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.
بدوره استعرض محمود ولويل مناقب الشهيد ياسر عرفات ونضالاته من اجل الحق الفلسطيني واصفا إياه بالقائد الفذ والظاهرة الاستثنائية، لأنه استطاع بحنكته أن يخرج الشعب الفلسطيني من شعب لاجئ إلى شعب مقاوم له حق وتاريخ، وذلك من خلال إطلاقه للثورة الفلسطينية، مضيفا أن ياسر عرفات هو أب حنون لكل فلسطيني لهذا علينا أن نحيي ذكراه الثالثة عشر بوحدة وتصميم كما يليق بتاريخ ياسر عرفات، داعيا إلى المشاركة في الاحتفال الذي ستنظمه حركة فتح إقليم قلقيلية بمناسبة الذكرى الثالثة عشر لاستشهاد القائد الرمز ياسر عرفات وإعلان الاستقلال يوم الاثنين القادم بتاريخ 13/11/2017 الساعة 12 في مدرسة المرابطين في مدينة قلقيلية.
وناقش المجلس جدول أعماله والمتمثل في فعاليات عيد الاستقلال وإحياء ذكرى استشهاد أبو عمار، التطورات السياسية والمصالحة، التعاون بين المؤسسات، واحتياجات المديريات من مشاريع للعام 2018-2019، والاستعداد لفصل الشتاء، ووثيقة لجان الإصلاح بخصوص المناسبات الاجتماعية.