ترأس اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية في مكتبه اليوم اجتماعاً لمناقشة الخطوات الاجرائية للمباشرة بإنشاء متحف للتراث الثقافي في المحافظة.
وشارك في الاجتماع:  نائب المحافظ العقيد حسام أبو حمدة، والدكتور هاشم المصري رئيس بلدية قلقيلية، ووفد من وزارة السياحة والآثار ضم ” جهاد ياسين مدير عام المتاحف والتنقيبات الأثرية، مهند صايل مدير عام السجل الوطني، احمد انعيرات مدير عام السياحة الداخلية،  مفيد صلاح مدير مديرية السياحة في محافظة قلقيلية”
وخلال الاجتماع ثمن المحافظ الدور الذي تقوم به وزارة السياحة والآثار، مؤكداً أن اقامة مرافق سياحية تدعم صمود مواطني المحافظة الذين يتعرضون إلى حملة استهداف ممنهجة، داعياً للمباشرة في اقامة متحف للتراث الثقافي لما له من دور كبير في كشف زيف الرواية الصهيونية، منوهاً إلى أنه كان هناك تفاهمات سابقة مع وزيرة السياحة رولا معايعه وهي أبدت استعدادها للتنفيذ من خلال تجهيز التصميم الداخلي للمتحف ورفده بالمواد والأدوات اللازمة لهذا الغرض.
من جانبه شكر رئيس البلدية الحكومة على اهتمامها بالمدينة خاصاً وزارة السياحة التي أصرت على أن تكون شريكاً ليرى متحف التراث الثقافي طريقه للنور، مؤكداً على استعداد البلدية لتقديم ما يلزم والتعاون المثمر والبناء حتى يرى هذا المشروع طريق النور، لهذا يتم التنسيق مع الدائرة الهندسية في البلدية ليتم اخراج هذا المشروع بصورة الجمالية والفنية ليكون جاذباً للزوار والمتنزهين.
بدوره  نقل  جهاد ياسين تحيات وزيرة السياحة للحضور، وأكد على استعداد الوزارة للإيفاء بالتزاماتها كما جاء في مذكرة التفاهم التي تم توقيعها العام الماضي، منوهاً إلى أن هناك طواقم فنية لدى الوزارة جاهزة لوضع التصاميم الداخلية للمتحف، وتزويده بكافة المقتنيات الاثرية والتراثية التي تعبر عن ثقافة محافظة قلقيلية وتراثها، مؤكداً أن الوزارة في حال تسلمت البناء الذي سيتم الاتفاق عليه ستباشر بالعمل وفق خطة مدروسة ليرى هذا المشروع الحيوي والهام طريق النور.
وجرى خلال الاجتماع بحث عدة قضايا تتعلق بالمشروع وتحديد الجوانب المهمة له قبل المباشرة فيه، مؤكدين أن مثل هذا المتحف سيلاقي رواجاً كبيراً في حال تم اقامته ضمن منشآت حديقة الحيوانات الوطنية بالمدينة.