أعلن مجلس القضاء الأعلى، اليوم الاربعاء، أن المواطن الذي أقدم على إشعال النار بنفسه داخل محكمة طوباس أمس، جاء بسبب احتجاجه على موافقة المحكمة على طلب النيابة العامة تمديد توقيف أخيه عن تهمة جنائية هي تهريب بضائع المستوطنات.

وأضاف مجلس القضاء الاعلى في بيان حصلت معا على نسخة منه أن المواطن حاول كذلك الاعتداء على رئيس محكمة صلح طوباس بالحرق.
وأضاف البيان أن عناصر الشرطة القضائية استطاعت السيطرة على الأمر، وتم تحويل المواطن لتلقي العلاج نتيجة إصابته بجروح، ولاحقا سيتم أخذ المقتضى القانوني بحقه.
واستهجن مجلس القضاء الأعلى مثل هذا السلوك لأن من شأنه تشكيل عامل ضغط والتأثير على قرار القاضي واستقلاله الذي يجب أن يكون بمعزل عن أية تأثيرات جانبية.
واكد المجلس حرصه الدائم على توفير الأمن والأمان داخل المحاكم، وعدم السماح لأي كان بالمساس بهيبة المحكمة والقضاة، حفاظا على سيادة القانون.

اترك تعليقًا

اترك رد