نغم – قلقيلية – ترأس اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية في مكتبه اليوم اجتماع المجلس المحلي للتشغيل في المحافظة بحضور عنان الاتيرة نائب محافظ نابلس، ومحمد المالكي مدير برنامج الاتحاد الأوروبي في مؤسة GIZوالوفد المرافق له، ، مهند هيجاوي من مؤسسة سبارك،  وأعضاء المجلس في المحافظة .

وخلال الاجتماع ثمن المحافظ جهود أعضاء المجلس ودورهم الفاعل والمؤثر في إنجاح برنامج التشغيل في المحافظة، مطالبا بتمييز محافظة قلقيلية ايجابيا نتيجة لما تعانيه من استهداف ممنهج من قبل الاحتلال من خلال الجدار والاستيطان والتضييق اليومي على المواطنين في سبل العيش، وقال”أن المشاريع الصغيرة تعد بارقة أمل للنهوض بالواقع الاقتصادي في المحافظة وتخلق فرص عمل جديدة تساهم في تثبيت وتعزيز صمود مواطني المحافظة”.

بدورها أشادت الاتيرة بأداء محافظة قلقيلية ومؤسساتها وتميزها في المشاريع المقدمة من قبل المجلس المحلي للتشغيل والتدريب، وعبرت عن تفهمها لواقع محافظة قلقيلية واحتياجها إلى المساندة من مكونات الوطن كافة، مؤكدة على أهمية التكافل بين المحافظات الفلسطينية، مشيرة إلى أن المجلس المحلي للتشغيل يهدف إلى تعزيز صمود المواطنين على أرضهم وأحداث تنمية اقتصادية محلية تساهم في تقليل البطالة وجسر الهوة بيت طبقات المجتمع، وأشارت إلى صندوق التشغيل وظروف تشكيله وارتباط عمله بالمجالس المحلية للتشغيل.

من ناحيته أشار المالكي إلى نجاح المشاريع المقدمة من قبل المجلس المحلي للتشغيل على المستوى المحلي والعالمي، مما يفتح الأفق لتمويل مشاريع جديدة، مؤكدا على أهمية المشاريع كونها تبدأ من القاعدة باتجاه الممول، وأشار إلى أن آليات وورشات العمل المتواصلة أدت إلى تحقيق نجاحات في مجال التشغيل والتدريب،

وجرى خلال الاجتماع تقييم مناقشة آليات تطوير عمل المجلس خلال المراحل القادمة من المشاريع الحالية والمستقبلية.

وفي نهاية الاجتماع تم عمل جولة ميدانية على مراكز التدريب التي استفادت من منحة برنامج الاتحاد الأوروبي للاطلاع على سير العمل فيها.