قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الإثنين، في جلسة لكتلة ‘الليكود’، إنه لم يتوصل إلى اتفاق مع إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بشأن البناء في المستوطنات، وقال لأعضاء الكتلة إن ‘الأمور ليست بسيطة كما تعتقدون’، وأكد في الوقت نفسه على أنه ‘لا بديل عن السيطرة الأمنية الإسرائيلية على غرب نهر الأردن.
وعلم أن جدالا حادا قد نشب خلال الجلسة بين الأعضاء المؤيدين لضم الضفة الغربية لإسرائيل، وبين من يدعون للانفصال عنها مع ترتيبات أمنية.
ونقلت صحيفة ‘هآرتس’ عن مصادر شاركت في الجلسة قولها إن نتنياهو قال إن ‘دخول ترامب إلى البيت الأبيض هو فرصة تاريخية، ولكن يجب معرفة حدود هذه الفرصة’.
أما بالنسبة للمستوطنات، فقال إنه ‘لا يوجد اتفاق بشأن البناء… سنقيم جهازا كي نحاول التوصل إلى تفاهمات غير قائمة الآن.. الأمور ليست بسيطة كما تعتقدون’. على حد تعبيره.
وأضاف أنه تناول هذا الموضوع، الأسبوع الماضي، في زيارته لأستراليا، حيث اوضح أن إسرائيل لن تتنازل عن السيطرة الأمنية على غرب نهر الأردن، وأنه فقط في حال اعترف الفلسطينيون بإسرائيل، وتنازلوا عن حق العودة، سيكون بالإمكان التوصل إلى اتفاق.