اقتحم عشرات المستوطنين، صباح اليوم الأحد، المسجد الأقصى المبارك في رابع أيام “عيد العرش اليهودي” وسط انتشار لقوات الاحتلال في المسجد.وأفاد شهود عيان لوكالة معا أن مجموعات متتالية بدأت باقتحام المسجد الأقصى منذ الساعة السابعة والنصف صباحا، عبر باب المغاربة الذي تسيطر سلطات الاحتلال على مفاتيحه منذ احتلال المدينة بدعوة من جماعات الهيكل المزعوم.وأضاف شهود عيان أنه حتى الساعة التاسعة صباحاً اقتحم الأقصى 222 مستوطنا، وقاموا بجولات في ساحاته، كما أدى بعضهم طقوسهم الدينية خلال الاقتحام، إضافة الى جولات وصلوات على أبواب المسجد من الجهة الخارجية.ودعت منظمات الهيكل المزعوم لتنفيذ اقتحامات مكثفة خلال أيام عيد العرش، حيث يعتبر أحد الأعياد الرئيسية التي يجب خلالها اقتحام المسجد.كما تقام في هذه الأثناء تقام صلاة خاصة في ساحة البراق “بركات الكهنة” بمناسبة عيد العرش، بمشاركة الآف من الاسرائيليين.

كما أدى عضو الكنيست المتطرف يهودا غليك الصلاة بمناسبة عيد العرش عند باب القطانين أحد أبواب المسجد الأقصى من الجهة الخارجية، وكان قد تقدم بطلب الى المحكمة الإسرائيلية العليا للسماح لأعضاء الكنيست باقتحام المسجد خلال عيد العرش.