نغم – قلقيلية – نظمت مؤسسة حوار للتنمية المجتمعية حفل تخريج واختتام مشروع تعزيز مشاركة النساء في الانتخابات المحلية والذي تم تنفيذه من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي/ برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني والممول من حكومات السويد والنمسا والنرويج، وذلك في دار محافظة قلقيلية.

وشارك في الحفل نائب المحافظ العقيد حسام أبو حمدة، وإيمان عبد الرحمن مديرة مؤسسة حوار للتنمية المجتمعية، ومدير عام الحكم المحلي رائد مقبل، وممثلون عن المؤسسات الرسمية والمجالس المحلية، والمشاركات في الورشة.

وخلال الورشة رحب نائب المحافظ بالمشاركات في الورشة، مؤكدا دعمه لقضايا المرأة وتمكينها في كافة المجالات، مشيرا إلى دورها في عملية البناء والتنمية ومشاركتها للرجل في كافة مراحل النضال الفلسطيني، وقال أننا نسعى دائما إلى تعزيز صمود أبناء شعبنا خاصة وان الاحتلال يسعى دائما إلى نهب الأرض وسرقتها، مؤكدا أننا بتكاتفنا نستطيع أن نتصدى لكافة المؤامرات ونقيم دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مثمنا دور مؤسسة حوار للتنمية المجتمعية واهتمامها بالمرأة الفلسطينية وحقوقها.

من ناحيتها رحبت مديرة مؤسسة حوار بالحضور وأشارت إلى عمل المؤسسة في منطقة جورة عمرة في محافظة قلقيلية، حيث تم تنفيذ تسع ورشات بهدف رفع وعي المرأة في موضوع الانتخابات وتشكيل شبكة نسوية في المنطقة، وفي المرحلة الثانية تم تدريب عدد من المشاركات في عدة مواضيع هامة منها مهارات الاتصال والتواصل والنوع الاجتماعي والتخطيط الاستراتيجي.

وفي كلمتها عن المشاركات في الورشة شكرت رولا عبدالله مؤسسة حوار على ما تدريبها للنساء في منطقة جورة عمرة، مؤكدة على أهمية توعية النساء بحقوقهن خاصة في مجال الانتخابات.

 

اترك تعليقًا

اترك رد