قلقيلية : ضمن سلسلة فعالياتها الوطنية والتثقيفية نظمت حركة الشبيبة الطلابية – اقليم قلقيلية وادارة مدرسة بنات الشيماء الثانوية في قلقيلية وقفة احتجاجية في خيمة التضامن في مستشفى الوكالة ضد اغلاق المستشفى وإجراءات وكالة الغوث لتقليص الخدمات المقدمة للاجئين.
ورفعت الطالبات اليافطات المنددة بقرار الوكالة حول قضية وحقوق اللاجئين الفلسطينيين وتخلل الوقفة الاحتجاجية محاضرة وطنية تحدث فيها مروان خضر مستشار محافظة قلقيلية وبحضور ومشاركة هناء الحاج حسن منسقة الشبيبة الطلابية في مدارس البنات وقيس صبري من حركة الشبيبة ومعلمات المدرسة .
هناء الحج حسن افتتحت المحاضرة بكلمة ترحيبية بالحضور موضحة رفض الكل الوطني قرار الاونروا بتقليص الخدمات في مستشفى الوكالة في قلقيلية تمهيدا لإغلاقه شاكرة التربية والتعليم وادارة المدرسة وطالباتها على حراكها الفاعل في خدمة القضية والتي ترفع من مستوى الوعي الوطني وتساهم في بناء شخصية الطالبات .
من جانبه استعرض مروان خضر تاريخ قضية اللاجئين الفلسطينيين، ونشأتها بسبب نكبة فلسطين وتهجير الشعب الفلسطيني من ارضه الى منافي الشتات عام 1948، وما رافقها من نكبات متتالية بهدف اجتثاث الشعب الفلسطيني من ارضه، كما ناقش خضر حقوق الشعب الفلسطينية المشروعة الي أقرتها المواثيق والمعاهدات الدولية وخاصة قرار الأمم المتحد 194 الخاص باللاجئين الفلسطينيين، مشيرا الى ان خدمات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) هي حق للشعب الفلسطيني وليست منّة او هبة من احد، وان حق العودة لجميع اللاجئين هو حق مقدس لا يسقط بالتقادم .
ابو سائد قواس منسق حركة الشبيبة الطلابية في محافظة قلقيلية اكد على ان فعاليات الشبيبة الطلابية مستمرة حتى عدول الاونروا عن قراراتها بتقليص الخدمات.
وفي ذات السياق نفذت الشبيبة الطلابية ورشة عمل حول قضية اللاجئين في مدرسة ذكور الرازي الاساسية، ادارها مروان خضر بحضور ومشاركة مدير المدرسة حاتم خليف وعدد من المعلمين واستهدفت طلبة المدرسة. واختمت الورشة بفعالية تضامنية في مستشفى الوكالة.