كشفت شركة “مايكروسوفت”، أمس الأربعاء، خلال مؤتمرها لتكنولوجيا المشاريع “Ignite” المنعقد في مدينة أورلاندو، عن نسخة العام المقبل من حزمتها للبرامج المكتبية “2019 Office”.
تجنبت “مايكروسوفت” خلال المؤتمر الإفصاح عن التفاصيل المتعلقة بنسخة “أوفيس” 2019، التي تنوي الشركة طرحها خلال النصف الثاني من عام 2018. وذلك على الرغم من أن التوقعات تشير إلى استمرار الشركة في نهجها المتعلق بإصدار كافة تطبيقاتها المعروفة.
وتطرقت الشركة، إلى المميزات الجديدة،  مثل ميزات التحبير الإلكتروني الجديدة والمحسنة، مثل حساسية الضغط وآثار الميل وإعادة التحبير، وعن الصيغ الجديدة والرسوم البيانية لتحليل البيانات في “Excel”، وميزات الرسوم المتحركة البصرية مثل “Morph” والتكبير في “PowerPoint”، جنبا إلى جنب مع تحسينات الخوادم، بما في ذلك تحديثات إدارة تكنولوجيا المعلومات، وسهولة الاستخدام، والصوت، والأمن.
وتجلب نسخة “أوفيس” 2019 إمكانات المستخدم الجديد وتكنولوجيا المعلومات للعملاء الذين ليسوا جاهزين بعد للانتقال إلى الخدمات السحابية، ويعتبر هذا الإعلان بمثابة الطريقة التي تريد من خلالها مايكروسوفت الاعتراف بأن العديد من الشركات ليست مستعدة بعد للابتعاد عن البرامج التقليدية.
وأشارت الشركة في بيانٍ لها “تعد الابتكارات السحابية الموضوع الرئيسي لمؤتمر “Ignite” هذا الأسبوع، لكننا ندرك أن الانتقال إلى السحابة هو بمثابة رحلة مع العديد من الاعتبارات على طول الطريق، وتعتبر نسخة “أوفيس” 2019 ترقية للعملاء الذين يشعرون أنهم بحاجة إلى الحفاظ على بعض أو كل التطبيقات والخوادم المحلية، ونحن نتطلع إلى مشاركة المزيد من التفاصيل حول الإصدار في الأشهر المقبلة”.