غزة – اصدرت محكمة بداية دير البلح في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، حكما بالإعدام شنقا حتى الموت بحق 3 متهمين، والمؤبد والحبس بحق رابع بتهمة القتل قصدا خلافا لمواد القانون الفلسطيني.
وأدانت هيئة الجنايات الخطيرة المدانين بالتهم المسندة إليهم في قضية مقتل المغدور الدكتور محمد المصري 66 عاما، حيث حكمت بمعاقبة المدان الأول (ص/ج)، والثاني (ي/ش)، والثالث (أ/ب) بالإعدام شنقا حتى الموت وذلك عن تهمة القتل قصداً بالاشتراك، والسطو على بناية سكنية ليلا بقصد ارتكاب جناية، والسلب بالاشتراك، وحمل آلة مؤذية في مناسبة غير مشروعة وذلك خلافاً لمواد القانون.
كما عاقبت المدان الرابع ( ف/ج) بالحبس المؤبد وذلك عن تهمة السلب بالاشتراك، وحمل آلة مؤذية في مناسبة غير مشروعة وذلك خلافا لمواد القانون.
وجاء حكم الإعدام بعد جلسات محكمة مطولة تم خلالها سماع بيّنات الإثبات من قبل النيابة العامة ولم يتم توقيع ورقة مصالحة حتى الآن.
يذكر بأن الدكتور أحمد محمد المصري 66 عاما والذي يعمل محاضرا في جامعة الأقصى قتل في عام 2015 خلال عملية سطو مسلح على منزله بعد صلاة العشاء مباشرة بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة.