قال اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية ” أن الأرض محور الصراع، والاحتلال يسعى بكافة الطرق للسيطرة عليها لصالح المشاريع الاستيطانية، والمطلوب منا تعزيز صمود المواطنين والتصاقهم بأرضهم”، جاء ذلك خلال لقائه وفدا من لجان العمل الزراعي ترأسه فؤاد أبو سيف مدير عام لجان العمل الزراعي.

وشارك في اللقاء المهندس احمد عيد مدير مديرية الزراعة، وطارق عتماوي نقيب المهندسين، ومحمد زياد يونس رئيس جمعية قلقيلية للتسويق الزراعي.

ورحب المحافظ بالحضور مشيرا إلى أن القطاع الزراعي هو القطاع الأهم في المحافظة، وعلينا أن نعمل على غرس المزارع في أرضه من خلال مشاريع الاستصلاح خاصة في المناطق المصنفة ( ج )، مؤكدا على أهمية الاستثمار في القطاع الزراعي وقطاع المياه بما يعود بالفائدة على الإنتاج الزراعي في المحافظة، مطالبا المؤسسات الدولية العاملة في القطاع الزراعي وقطاع المياه ايلاء المحافظة أولوية في مشاريعها لتعزيز إرادة الصمود والحياة لدى المواطنين، واطلع الحضور على الخروقات الإسرائيلية التي يقوم بها جيش الاحتلال والمستوطنين.

من جانبه أشار أبو سيف إلى أن لجان العمل الزراعي تولي محافظة قلقيلية أولوية خاصة نظرا لظروفها وتعرضها لهجمة مبرمجة من الاحتلال، ويتضح هذا من خلال حجم الاستهداف للأراضي الزراعية من قبل الاحتلال، واطلع الحضور على البرامج التي تقوم بها لجان العمل الزراعي، مؤكدا على أهمية الخطة الزراعية والخطة الإستراتيجية التي أنجزتهما محافظة قلقيلية.

وناقش الحضور قضايا عدة تتعلق بالواقع المائي واليات تطويره والقطاع الزراعي واليات النهوض به من خلال المشاريع التنموية.