قلقيلية : “تقديم المنهاج بشكل مبسط للطالب واولياء الامور من خلال استراتيجيات التعلم  النشط وتفعيل التكنولوجيا والموسيقا، وعرض انجازات الطلاب واساليب تعليمية من خلال فيديوهات يتم عرضها على صفحة مخصصة للطلاب والاهالي على مواقع التواصل الاجتماعي” ملخص مبادرة تربوية تنفذها المعلمة ازدهار ظاهر في مدرسة فلامية الثانوية المختلطة، وتضيف المعلمة بأن المبادرة عملت على توثيق الصلة بأولياء أمور الطلاب من خلال متابعتهم لأبنائهم اول بأول داخل الغرفة الصفية وبالتالي تقارب الاساليب ما بين الاهل والمدرسة وتحقيق الاهداف التربوية المتوخاة، كما استثمرت وسائل التواصل الاجتماعي في التواصل الفعال مع اولياء الامور.
مدير مدرسة فلامية الثانوية المختلطة جمال قدومي اشار الى دور المبادرة الكبير في تعزيز علاقة المدرسة بالمجتمع المحلي، من خلال متابعة ومواكبة اولياء الامور للطلبة من خلال موقع التواصل الاجتماعي او عبر الزيارات للمدرسة، مضيفا بان المبادرة عملت على احداث نقلة نوعية في توجهات اولياء الامور تجاه المدرسة ومشاركتهم مع الطلبة الانشطة المختلفة، بالإضافة الى اثارها الايجابية على الجوانب العلمية والسلوكية للطلبة.
اما المشرفة التربوية مريم سلامة فأضافت بان المعلمة ازدهار ظاهر استطاعت من خلال مبادرتها تفعيل استراتيجيات التعلم النشط في المدرسة باستثمار البيئة المحلية، ومواكبة التطور التكنولوجي في انتاج اساليب تعليمية مختلفة ومن بينها الفيديوهات التعليمية، واستخدام اجهزة العرض التفاعلية وغيرها، الامر الذي انعكس ايجابا على الطلبة وعزز من دافعيتهم للتعلم، وخلق بيئة مدرسية جاذبة للطلبة واولياء الامر على حد سواء، وظهرت اثاره بشكل واضح في مستوى تحصيل الطلبة.
وعن اثر المبادرة على الطلبة، اشارت المعلمة ازدهار الى انه تم متابعة اثار المبادرة من خلال نماذج علمية ومؤشرات قياس والتي اشارت الى ارتفاع تحصيل الطلبة بجميع المباحث، والاهتمام الملحوظ بترتيب الصف وتجميله والحفاظ على البيئة المدرسية، والتعاون والعمل المنظم ما بين الطلبة والتحضير المسبق للدرس والاهتمام، والنشاط والتفاعل داخل غرفة الصف ، وتعزيز ثقة الطلاب بأنفسهم، والتخلص من الانطواء والخجل. وعن رؤيتها لتطوير المبادرة اشارت المعلمة الى ان المبادرة تتمتع بالديمومة والاستمرارية وسيتم مواكبة التطور التكنولوجي باستمرار وتطوير الاساليب التربوية بما يتفق وتحقيق الاهداف.