فبحسب والدتها التي تدعى مولي درابر، تواصلت الطفلة لينا ذات العشر أعوام بالشرطة عبر فيسبوك، وطلبت منهم مساعدتها في حل المسألة الحسابية.
ورد عليها شرطي بالقول: “حسنا.. ما هي المسألة؟”.
وبعد عرض المسألة الحسابية على الشرطي، فوجئت لينا بأنه يساعدها في الحال في حلها بطريقة سلسة.
ونشرت والدة الطفلة صور للمحادثة، وسجلت شكرها للشرطة “الحريصة على تعزيز علاقتها بالمجتمع المحلي”.