قلقيلية : كرمت حركة الشبيبة الطلابية الطلبة المتفوقين في مدرسة مسقط الثانوية، وذلك خلال حفل نظمته في المدرسة وشارك فيه العقيد حسام أبو حمدة نائب محافظ محافظة قلقيلية، وطارق اعمير رئيس لجنة بلدية قلقيلية، وابو سئد قواس مسؤول حركة الشبيبة الطلابية في حركة فتح اقليم قلقيلية، ومحمد شغنوبي مدير المدرسة، وممثلو عن المؤسسات والهيئات، وأهالي الطلبة ومجلس أولياء الأمور.
العقيد ابو حمدة اكد في كلمته على أهمية التعليم في حياة الشعب الفلسطيني داعيا إلى مزيد من التميز والجهد والمثابرة من اجل بناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، رغما عن انف الاحتلال وعنجهيته وقرصنته لحقوق شعبنا ومستحقاته، واشار الى أن الشعب الفلسطيني ماض إلى درب التحرر والبناء مسلحا بالإرادة التي لا تنكسر، داعياً الطلبة إلى الجد والاجتهاد ليكونوا فاعلين ويساهموا في تحقيق أماني شعبنا بالحرية والاستقلال وليرتقي شعبنا لمستوى عالٍ.
وبدوره هنأ اعمير الطلبة وذويهم بهذا النجاح، شاكراً كل من ساهم في هذا النجاح، مؤكداً على دور الأجيال القادمة في رفعة شأن العلم ومساهمة ذلك في بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية.
اما ابو سائد قوس فأشاد بالطلبة المتفوقين وابداعهم، مشيرا إلى أهمية العلم في رقي الشعوب وتطورها، مشيدا بجهود الهيئة الادارية والتدريسية في المدرسة في صقل شخصية الطلبة وتطورهم، مؤكدا أن حركة الشبيبة الطلابية تعمل دائما على رفع الوعي الوطني لدى الطلبة وتثقيفهم سياسيا ليواكبوا دائما ما يستجد على الساحة السياسية، بالإضافة الى خطة انشطتها لتعزيز المتفوقين وتحفيز الطلبة.
بدوره شكر مدير المدرسة حركة الشبيبة الطلابية على تنظيم الحفل، كما هنأ الطلاب على تفوقهم وتميزهم، مؤكدا على أهمية تكريم الطلبة المتميزين لتحفيزهم على الجد والاجتهاد، وأشاد بجهود الهيئة التدريسية وحرصهم على رعاية شؤون الطلبة تمهيداً لخلق أجواء تساهم في تحسين نوعية التعليم. وفي نهاية الاحتفال وزعت الشهادات التقديرية على الطلبة المتفوقين.