فرقت قوى الامن، ظهر اليوم السبت، تظاهرة لحزب التحرير في مدينة الخليل، وذلك باستخدام الغاز المسيل للدموع، مما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.
وقد اعتقلت  قوات الأمن عددا من المشاركين في التظاهرة.واعلنت القوى الامنية منطقة دوار ابن رشد بالخليل، منطقة عسكرية مغلقة يمنع التجمهر فيها.ودعا حزب التحرير في فلسطين لاعتصام اليوم على دوار ابن رشد احتجاجا على استمرار الامن الفلسطيني بتوقيف 15 من مناصريه وذلك على خلفية تظاهرة نظمت الاسبوع الماضي ضد قرار منح كنيسة المسكوبية لروسيا.وقال مراسلنا ان الامن عاد الى شوارع الخليل بعد فض مسيرة حزب التحرير.
من جهته قال فريد الأطرش مدير مكتب الهيئة المستقلة لحقوق الانسان:” تم الاعتداء على المسيرة من قبل الامن الفلسطيني بالقوة وهي سلمية، وهذا انتهاك لحقوق المواطنين بالتجمع السلمي، ونطالب الاجهزة الامنية بالحفاظ على القانون واحترام حق المواطن في التجمع السلمي”.
واضاف الاطرش:” تم استخدام قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي في الهواء والاعتداء بالعصي على المواطنين”.

اترك تعليقًا

اترك رد