يبدو العنوان غريب ?و غير معقول فسامسونغ احتلت المراتب الاولى بفضل نظام التشغيل اند رويد حيث وصلت حصتها السوقية من اجهزة الهواتف الذكية الى 30% ، ولكن العنوان يقصد سوق التابلات فكل المؤشرات تأكد تراجع حصة الاندرود و ios مقابل تسارع نمو حصة الويندوز
تجربة المستخدم مع الويندوز أعطت انطباع جيد للغية ، حيث ادلى أغلبية المستخدمين في إحصائيات عن رضاهم بنظام الويندوز ،
فبعد اعلان شركة hp منذ سنة عن تغيير وجهته كليّا نحو الويندوز يأتي الدور الان على شركة سامسونج ، كذلك ما فعلته بقية الشركات الاخرى في الخفاء مثل الكاتال و هواوي ،
اعتقد ان مستقبل التابلات مع نظام الويندوز يبشر بخير ، ولكن السؤال الذي يطرحه الجميع ماذا عن الهواتف