اقتحمت صباح اليوم الأحد، قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي قرية كوبر شمال مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، وسط اندلاع مواجهات واقتحام منازل.
واندلعت مواجهات بين مئات الشبان الذين رشقوا قوات الاحتلال بالحجارة، فيما أطلق الجنود القنابل الغازية والصوتية دون التبليغ عن وقوع إصابات حتى اللحظة.
وأعادت قوات الاحتلال إغلاق مداخل القرية بعد أن قام الشبان بإعادة فتح أحدها.
وقال شهود عيان بإن دوريات عسكرية وناقلات جنود وشاحنات عسكرية اقتحمت القرية وشرعت بمداهمة المنازل وقامت بأعمال التفتيش والتحقيق مع الأهالي وسط تخريب لمحتويات المنازل.
واقتحم جنود الاحتلال منزل الصحفي إبراهيم العبد وهو عم منفذ عملية ‘حلميش’، وقام بأعمال التفتيش والتخريب قبل الانسحاب من المنزل.
واعتقلت قوات الاحتلال المواطن أسامة يوسف الطقز بعد عملية تفتيش وتخريب المنزل، إلى جانب اقتحام وتفتيش عدد آخر من المنازل.
وتشهد قرية كوبر حملة اقتحامات متتالية على إثر تنفيذ الشاب عمر العبد من القرية عملية طعن في مستوطنة ‘حلميش’ أسفرت عن مقتل ثلاثة مستوطنين، فيما يقبع العبد في التحقيق لدى جهاز الأمن العام ‘الشاباك’.