عبر رئيس جمهورية الشيشان رمضان قديروف عن موقفه الحاسم بشأن إغلاق المسجد الأقصى، وقد طلب من الحكومة الإسرائيلية فتح المسجد الأقصى فورا، وهذا الطلب يؤيده جميع أبناء الشعب الشيشاني.وقال في تصريج صحفي ” نظرا لتقييد حرية الدخول لزيارة المسجد الأقصى المبارك يجب علينا أن نتوجه إلى السلطات الإسرائيلية بالتالي: نحن وجميع مسلمي العالم مستعدون لبحث حل سلمي معكم في هذه القضية، حيث كنّا دائما ولانزال ضد الإرهاب والعنف، أما إن كنتم غير مهتمين لمثل هذا الحوار، وغير مبالين بشعور المسلمين، وقمتم بإهانة أمة محمد صلى الله عليه وسلم بإغلاق المسجد الأقصى المبارك فأرى من واجبي تنبيهكم بأننا وجميع المسلمين في العالم السائرين على منهج سليم، والواقفين ضد أي نوع من أنواع التطرّف والإرهاب لن نسمح لكم ولأي أحد آخر بأن تتلاعبوا بشعور المؤمنين، أو أن تقوموا بإهانتهم واحتقارهم باستعمال أساليبكم المستفزة والمتنوعة تجاه المقدسات.واضاف في تصريحه: “لن نسمح لأي كان أن يتصرف مع المسلمين كما بدا له”.وقال ان من واجبنا أن ندافع عن مقدساتنا ولو بأرواحنا، وحتى النَّفَس الأخير سنكون في حماية أمة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ونحن مستعدون لذلك.