الرئيسية >> أخبار فلسطين >> جرحى واعتقالات بمواجهات مع الاحتلال بالضفة

جرحى واعتقالات بمواجهات مع الاحتلال بالضفة

تتواصل في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المواجهات الليلية بين شبان وقوات الاحتلال والتي اندلعت وتصاعدت مع شروع الحركة الأسيرة بسجون الاحتلال الإسرائيلي بإضراب مفتوح عن الطعام والمتواصل لليوم الـ31.

واعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الأربعاء ثمانية شبان خلال مداهمات نفذتها بمخيم عسكر الجديد شرق مدينة نابلس وجنين ورام الله وقلقيلية.

في محافظة نابلس، أفاد شهود عيان أن دوريات الاحتلال اقتحمت فجرا، مخيم عسكر وداهمت العديد من المنازل وفتشتها واعتقلت عدة شبان.

كما اقتحمت قوات الاحتلال فجرا مدينة قلقيلية وبلدة عزون في القضاء واعتقلت مواطنين فيما اندلعت مواجهات متفرقة.

وذكر مواطنون أن عدة آليات عسكرية اقتحمت حيي النقار وكفر سابا في المدينة وتمركزت قرب مسجد الخلافة، حيث تعرضت للرشق بالحجارة وأطلقت وابلا من القنابل الغازية والرصاص واعتقلت مواطنا قبل ان تنسحب.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة عزون في القضاء واعتقلت شابا ونصبت حاجزا عسكريا على مدخل البلدة لساعات.

في قضاء جنين، اقتحمت قوات الاحتلال مخيم جنين وبلدة قباطية، واعتقلت مواطنا ونكلت بآخرين وفتشت منازل فيما أصيب شابين خلال مواجهات واسعة في المخيم.

وقال مواطنون إن العشرات من جنود الاحتلال انتشروا في شوارع مخيم جنين وداهموا عددا من المنازل وفتشوها فيما تعرضوا للرشق بالحجارة من قبل الشبان قبل أن ينسحبوا صباح اليوم.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص والقنابل الصوتية والغازية وأصابت شابين بالرصاص الحي، حيث أصيبا في الأطراف السلفية.

وكذلك اقتحمت قوات الاحتلال بلدة قباطية واعتقلت شابا وفتشت منزله ونقلته إلى جهة مجهولة.

أما في قضاء رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال شابا بعد إصابته برصاص مستوطنين في بلدة سلواد شرق رام الله.

وبحسب شهود عيان في البلدة، فإن مجموعة من الشبان قامت بإغلاق الطريق الاستيطاني رقم (60) المحاذي للبلدة من الناحية الغربية، نصرة للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

وأوضح أن الشبان رشقوا مركبات المستوطنين بالحجارة على الطريق، ثم ما لبث أن قام مستوطن بإطلاق النار من مسدسه فأصاب الشاب إبراهيم راسم حامد (19 عاما) بجراح في ظهره، وجرى اعتقاله لاحقا بعد قدوم قوة من جيش الاحتلال.

وفي ذات السياق، أغلق عشرات الشبان عدد من مداخل القرى والبلدات في محافظة رام الله احتجاجا على الصمت الرسمي والشعبي تجاه قضية الأسرى المضربين.