الرئيسية >> أخبار فلسطين >> اعدام الشاب أحمد غزال داخل بناية في القدس القديمة

اعدام الشاب أحمد غزال داخل بناية في القدس القديمة

فرضت سلطات الاحتلال عصر، اليوم السبت، حصارا مشددا على القدس القديمة، بمنع الدخول أو الخروج منها ونصب الحواجز الحديدية، إضافة الى اجبار التجار في شارع الواد على إغلاق محلاتهم التجارية، عقب عملية طعن نفذها الشهيد الفتى أحمد زاهر فتحي غزال (17 عاماً)، من مدينة نابلس.شاهد عيان أوضح ما جرى مع الفتى، وقال” نفذ الفتى عملية طعن لمستوطنين اثنين في شارع الواد بالقدس القديمة وتمكن من الهرب باتجاه بناية قريبة من الموقع، فاقتحم جنود الاحتلال المنطقة وداهموا البناية التي اختبأ بها الفتى، ثم سمعنا أصوات اطلاق نار كثيف داخل البناية”.وأضاف شاهد العيان” ان البناية السكنية صغيرة ولا يوجد لها مخرج حتى أن باب سطحها مغلق، وكان بالامكان اعتقاله بعد محاصرة البناية واقتحامها بأعداد كبيرة من الجنود، الا انهم قاموا بإعدامه، فأصوات الطلقات النارية كثيفة وعشوائية كانت باتجاه الشاب فور اقتحام البناية”.وأوضح الشاهد أن مستوطنين اثنين أصيبا بصورة طفيفة، كما خرجت مجندة من داخل البناية وهي مصابة بقدمها.”أما البناية التي ارتقى فيها الفتى شهيدا، فقد تمت محاصرتها لأكثر من ساعتين وتم خلالها أخذ البصمات والفحوصات من قبل المخابرات والمختصين، إضافة الى مسح آثار الدماء، وبعد انسحاب القوات من المنطقة وفتح الطرقات واحتجاز جثمان الشهيد، دخل الأهالي الى البناية لتفقدها، ثم عادت القوات واقتحمت البناية واعتدت على المتواجدين بالضرب وأجبرتهم على الخروج منها ومنعت الصحفيين من التصوير، وأغلقت باب البناية، علما أن البناية تضم شققا سكنية وعيادات طبية.وأوضح شاهد عيان أن إطلاق النار كان بشكل عشوائي باتجاه الفتى وما يؤكد ذلك الثقوب العديدة التي أحدثتها الرصاصات في جدران البناية، وهي أكثر من 25 رصاصة.وأوضحت مراسلة معا أن قوات الاحتلال وعقب إطلاق النار باتجاه الشاب، فرضت حصارها على شارع الواد، حيث أوضح أحد التجار أن جنود الاحتلال اقتحموا المحلات التجارية وحرروا هويات أصحابها واستدعوهم للتحقيق في مركز شرطة “باب السلسلة” بالقدس القديمة، وعددهم حوالي 20 تاجرا.أما في منطقة باب العمود، فقد اعتدى أفراد من قوات الاحتلال على المتواجدين بالدفع والضرب إضافة الى رشهم بغاز الفلفل، وعلمت وكالة معا أن ثلاثة شبان أصيبوا بحالات اختناق وحروق في الوجه بعد رشهم بالغاز، كما تم اعتقال 3 فتية من المنطقة.