الرئيسية >> مختارات >> عام 2017: من أكثر 3 أعوام حرارة منذ القرن 19

عام 2017: من أكثر 3 أعوام حرارة منذ القرن 19

أصدرت الأمم المتحدة اليوم الإثنين، تقريرًا قالت فيه، إنّه من المقرر أن يحلّ عام 2017، ضمن أكثر 3 أعوام حرارة، وذلك منذ بدء تسجيل درجات البيانات وتدوينها في القرن التاسع عشر.

وسجلت المنظمة، في تقرير نشرته، اليوم، حول حالة المناخ، أن المتوسط العالمي لدرجات الحرارة من يناير/ كانون الثاني إلى أيلول/ سبتمبر الماضيين، تجاوز بمقدار 1.1 درجة مئوية تقريبًا مستواه خلال ما قبل العصر الصناعي.

وتوقّع التقرير المنشور بمناسبة انطلاق فعاليات المؤتمر العالمي للمناخ في مدينة بون غرب ألمانيا، وتستمر فعالياته حتى 17 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، أن تكون الفترة 2013- 2017 أكثر 5 سنوات حرارة، منذ بدء تسجيل بيانات درجات الحرارة في القرن التاسع عشر.

وأضاف أن ظاهرة “النينو” القوية بشكل غير اعتيادي، أدّت إلى زيادة درجات الحرارة في 2016، وبدرجة ما في 2015.

وتوقع أن يكون عام 2017 أحر عام مسجل دون تأثير “النينو”.

وظاهرة “النينو” هي ظاهرة طبيعيّة مُناخيّةٌ تُصيب المُحيط كل 4 إلى 12 عامًا، حيث ترتفع درجة حرارة المياه السطحيّة بشكلٍ كبير، ما يؤدي إلى توليد كُتلٍ وتيّارات مائيّة دافئة في المناطق المداريّة، تحدث بدورها تغيُّرات مُناخيّة وبيئيّة كبيرة في مُختلف أنحاء العالم.

ووفق التقرير الأممي، فإن متوسط فترة الخمس سنوات 2013- 2017 يزيد عن متوسط الفترة من 1981- 2010 بمقدار 0.40 درجة مئوية، وبنحو 1.03 درجة مئوية عن فترة ما قبل العصر الصناعي.

ورجّح، تبعًا لذلك، أن تكون الفترة الفاصلة بين 2013 إلى 2017 أحرّ فترة مسجّلة.

وأشار التقرير أن أجزاء من جنوب أوروبا، بما فيها إيطاليا، وشمال إفريقيا، وأجزاء من شرق وجنوب إفريقيا، إضافة إلى الجزء الآسيوي من الاتحاد الروسي، والصين، شهدت، خلال الفترة المذكورة، درجات حرارة قياسية.

وعلى صعيد آخر، ذكر التقرير أن المتوسط العالمي لمستوى سطح البحر، وهو أحد أفضل مؤشرات تغيّر المناخ، شهد استقرارًا نسبيًا منذ مطلع 2017 حتى اليوم. مشيرًا أن مستوياته تظل مماثلة لما تم تسجيله في 2015.

وقال إن درجات الحرارة العالمية لسطح البحر في طريقها إلى أن تكون من بين أعلى 3 مستويات مسجلة.