الرئيسية >> ثقافة >> نتنياهو وترامب: غرافيتي جديد على جدار الفصل العنصري

نتنياهو وترامب: غرافيتي جديد على جدار الفصل العنصري

ظهر على جدار الفصل العنصري في الضفة الغربية المحتلة، رسم غرافيتي جديد يصور هذه المرة قبلة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

ويعتقد أن الغرافيتي من أعمال فنان أسترالي يستخدم اسما مستعارا هو “لاش ساكس”. وقال الفنان الذي كان ملثما بجوار قطاع أسمنتي من الجدار الفاصل الذي أنشأه الاحتلال الإسرائيلي في عام 2002، كأحد مظاهر الأبرتهايد النادرة في القرن الـ21، في بيت لحم، إنه يتمنى أن يجذب الرسم الانتباه إلى الفلسطينيين العالقين في “سجن”.

وأصبح جدار الفصل في بيت لحم مساحة للفن الاحتجاجي والتعبير عن مخاوف الفلسطينيين من أن يستقطع أراضي قد تحرمهم من إقامة دولة في المستقبل.

وقال الفنان إنه رسم الغرافيتي أثناء الليل وأضاف “الجدار في حد ذاته رسالة. لست بحاجة لكتابة عبارة مثل “الحرية لفلسطين” أو شيء مباشر من هذا القبيل… سيتجاهله الناس”.

وتابع بلغة إنجليزية ولهجة أسترالية “أرسم ما أرسمه عادة وربما سيبدأ الناس في النظر إلى الخلفية ورؤية الأسلاك الشائكة ورؤية الناس المحاصرين هنا وربما سيعود هذا بفائدة أكبر”.