الرئيسية >> عربي ودولي >> طهران تتوعد واشنطن ونتنياهو وماي يبحثان النووي الإيراني

طهران تتوعد واشنطن ونتنياهو وماي يبحثان النووي الإيراني

توعدت إيران، اليوم الإثنين، برد “ساحق” إذا صنفت الولايات المتحدة الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية.

وجاء التهديد قبل أسبوع من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قراره النهائي بشأن كيفية احتواء طهران. ومن المتوقع أن يسحب الثقة في 15 تشرين الأول/أكتوبر من الاتفاق الدولي لكبح برنامج إيران النووي في خطوة قد تؤدي إلى انهيار الاتفاق الذي جرى التوصل إليه عام 2015.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن بهرام قاسمي المتحدث باسم وزارة الخارجية قوله في مؤتمر صحفي “نأمل ألا ترتكب الولايات المتحدة هذا الخطأ الإستراتيجي”.

”إذا فعلت ذلك فإن رد فعل إيران سيكون حازما وحاسما وساحقا ويجب أن تتحمل الولايات المتحدة جميع عواقبه“.

وتتضمن القائمة الأمريكية للمنظمات الإرهابية الأجنبية حاليا أفرادا ومؤسسات تربطهم صلات بالحرس الثوري لكن الحرس الثوري كمؤسسة ليس مدرجا على القائمة.

وقال قائد الحرس الثوري محمد علي جعفري: “إذا صحت الأنباء عن حماقة الحكومة الأميركية فيما يتعلق بتصنيف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية سيعتبر الحرس الثوري الجيش الأميركي في كل أنحاء العالم ولا سيما في الشرق الأوسط في نفس المتراس مع داعش”.

وأضاف أيضا أن فرض عقوبات جديدة سينهي فرص إجراء أي حوار في المستقبل مع الولايات المتحدة وأنه سيتحتم على الولايات المتحدة أن تنقل قواعدها الإقليمية خارج مدى الصواريخ الإيرانية الذي يبلغ 2000 كيلومتر.

وفي سياق متصل، قال متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي، الإثنين، بعد اتصال هاتفي أجرته ماي مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، إن بريطانيا وإسرائيل تتفقان على ضرورة أن يدرك المجتمع الدولي التهديد الذي تمثله إيران للخليج والشرق الأوسط.