الرئيسية >> أخبار فلسطين >> حماس ووفد دحلان إلى مصر لبحث “تخفيف الحصار”

حماس ووفد دحلان إلى مصر لبحث “تخفيف الحصار”

توجه وفد فصائلي، اليوم الجمعة، يضم قادة من حركة حماس وقسم من تيار المفصول من حركة فتح، محمد دحلان، إلى القاهرة للبحث مع مسؤولين مصريين للتباحث بشأن الحصار المفروض على قطاع غزة منذ عقد.

وقال عضو في الوفد طلب عدم ذكر اسمه، لوكالة فرانس برس، إن “الوفد غادر غزة عبر معبر رفح الذي أعيد فتحه استثنائيا لدخول الوفد فقط، ويضم الوفد 18 شخصا بينهم 7 قادة يشكلون أعضاء لجنة التنمية والتكافل الاجتماعي (التي شكلت مؤخرا بناء على تفاهمات حماس مع دحلان) وتضم ممثلين لكافة الفصائل”، باستثناء حركة فتح التي يرأسها محمود عباس.

وأبرز هؤلاء الأعضاء، وفق المصدر نفسه “روحي مشتهى وصلاح البردويل عضوا المكتب السياسي لحماس والقيادي في حماس إسماعيل الأشقر، وخالد البطش القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، والنائبان ماجد أبو شمالة وأشرف جمعة وهما قياديان بارزان في التيار الإصلاحي لفتح (تيار دحلان) وأسامة الحاج أحمد من الجبهة الشعبية وعصام أبو دقة من الجبهة الديمقراطية”.

وأوضح أن الوفد “سيعقد لقاءات عدة مع مسؤولين خصوصا في المخابرات العامة المصرية لمناقشة سبل تخفيف الحصار المفروض على القطاع وأزمة الكهرباء المتفاقمة في القطاع إلى جانب تفعيل اللجان المتفق عليها في تفاهمات حماس والتيار الإصلاحي”.

وأضاف أنه “ستتم مناقشة إعادة فتح معبر رفح وفق آلية جديدة تخفف من معاناة أبناء شعبنا ونتوقع أن تتم هذه الخطوة في مطلع أيلول/ سبتمبر” المقبل.

وتغلق السلطات المصرية معبر رفح، وهو المنفذ الوحيد لسكان القطاع البالغ عددهم مليوني نسمة على الخارج، لكنها تعيد فتحه استثنائيا للحالات الإنسانية في فترات متباعدة.

وكانت حماس وتيار دحلان توصلا بداية تموز/ يوليو الماضي في القاهرة إلى تفاهمات تقضي بتعزيز العلاقات بينهما بعد خصومة طويلة، والتنسيق في حل العديد من الأزمات في القطاع.

وقبل أسبوعين شارك نواب من تيار دحلان في جلسة خاصة للمجلس التشريعي عقدها نواب حماس في غزة، هي الأولى منذ تعطيل جلسات التشريعي منذ سيطرة حماس على القطاع في صيف 2007.