الرئيسية >> أخبار الاسرى >> الاحتلال يثبت الاعتقال الإداري بحق الفتى نور عيسى

الاحتلال يثبت الاعتقال الإداري بحق الفتى نور عيسى

قال محامي نادي الأسير محمود الحلبي، إن المحكمة العسكرية للاحتلال في “عوفر” ثبتت الأمر الإداري بحق الفتى نور كايد عيسى (16 عاماً) من بلدة عناتا، لمدة ثلاثة شهور، بحيث يكون الأمر الإداري الأخير الصادر بحقه، وينتهي في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر 2017.

وأضاف الحلبي في بيان صحفي صادر، اليوم الإثنين، أن أمر الاعتقال الحالي هو الأمر الثاني الذي يصدر بحقه، الأول مدته أربعة شهور وفي حينه أصدرت المحكمة قراراً بتخفيضه لشهرين ويكون جوهريا، إلا أن نيابة الاحتلال قدمت استئنافاً على القرار وعليه ألغت قرارها، وتم إعادة المدة الصادرة بحقه.

يشار إلى أن المحكمة ذاتها كانت أصدرت قرارا بالإفراج عن الفتى على قضية أخرى تتعلق بالتحريض على مواقع “الفيسبوك”، إلا أنها أبقت على اعتقاله لوجود أمر اعتقال إداري بحقه، وصدر بحقه أمرا إداريا جديدا في الأول من آب /أغسطس الجاري، علما أنه معتقل بتاريخ الثالث من أبريل/نيسان 2017.

وفي سياق متصل، أفاد نادي الأسير الفلسطيني، بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أصدرت قبل أيام 47 أمر اعتقال إداري بحق أسرى، بينهم نائب في المجلس التشريعي.

وأوضح محامي نادي الأسير محمود الحلبي، أن الاحتلال أصدر أمرا بحق الأسير النائب حسن يوسف، لثلاثة شهور أخرى، علمًا أنه كان قد أمضى أكثر من 18 عامًا متفرقة في سجون الاحتلال، بين أحكام واعتقال إداري، وكان اعتقاله الأخير في 20 تشرين الأول/ أكتوبر 2015.

وأشار نادي الأسير إلى أن من بين الأوامر الصادرة، 13 أمرا صدرت بحق أسرى اعتقلوا لأول مرة أو أعاد الاحتلال اعتقالهم بعد الإفراج عنهم.