الرئيسية >> أخبار الاسرى >> الاحتلال يبعد أسيرة محررة عن القدس

الاحتلال يبعد أسيرة محررة عن القدس

أبعدت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، الأسيرة المقدسية المحررة دلال سعيد محمد أبو الهوى، (39 عاما) من حي جبل الزيتون، بعد أن أفرجت عنها مساء الأحد، بعد قضاء محكوميتها في سجون الاحتلال البالغة 12 شهرا.

وأكدت عائلة أبو الهوى أن السيدة دلال، وعقب الإفراج عنها، لم تتمكن من العودة إلى منزلها في حي الطور، بسبب قرار الاحتلال الصادر بحقها بمنعها من دخول مدينة القدس المحتلة لكونها تحمل هوية الضفة الغربية.

وكان الاحتلال اعتقل السيدة أبو الهوى قبل عام وأدانتها محكمة الاحتلال بعدة تهم من بينها نقل أموال لأسرى داخل السجون، والتواجد في القدس بصورة غير قانونية.

يذكر أن المحررة أبو الهوى متزوجة وأم لستة أطفال، ويوم اعتقالها تركت خلفها طفلا رضيعا يبلغ من العمر 9 أشهر، عاش طفولته بعيدا عنها، في حين ما يزال نجلها عمر (17 عاما) يقبع في سجن “مجدو” منذ 17 شهرا، ويقضي حكما بالسجن لمدة عامين ونصف بتهمة إلقائه الحجارة والزجاجات الحارقة على الاحتلال.