الرئيسية >> ثقافة >> معرض رسومات لأطفال إدلب للتخلص من أثر الحرب

معرض رسومات لأطفال إدلب للتخلص من أثر الحرب

في مدينة سراقب التابعة لمحافظة إدلب، شمال غربي سورية، لا يزال الأطفال يعانون مما أرتهم الحرب طوال سنوات، حتّى أنّ منهم، من ولد في الحرب، ولم ير الحياة إلا من خلالها.

ويسعى مركز “قوس قزح” للدعم النفسي للأطفال، لتنمية قدرات الأطفال في الرسم، عبر تنظيم معرض رسومات لهم.

وقال الإداري في مركز قوس قزح، خالد أحمد، إنهم أعدوا معرضا لرسومات الأطفال بغرض رفع الروح المعنوية في نفوسهم.

وأوضح أحمد أنهم أسسوا مركزهم العام الماضي، وأنهم يقدمون فيه الدعم النفسي لـ 648 طفلا.

وأضاف “الأطفال يرسمون ما تعرضوا له أو ما يجول بخواطرهم، وهذه وسيلة جيدة لتحديد الحالة النفسية للأطفال وعلاجها لاحقا”.

من جانبها قالت عارفة موسى، إحدى مدرسات المركز، إنهم يبذلون جهودا كبيرة من أجل دعم الأطفال، مشيرة إلى ارتفاع عددهم يوما بعد يوم.

بدورها قالت الطفلة ياسمين محمد، “أنا هنا من أجل الرسم، وهذا يشعرني بسعادة كبيرة، ولدي 3 أعمال عرضت في المعرض”.