الرئيسية >> أخبار عبرية >> ابتداء من الأحد.. الاحتلال يفتح بوابات الأقصى تدريجيا

ابتداء من الأحد.. الاحتلال يفتح بوابات الأقصى تدريجيا

أعلن مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء يوم السبت، عن قرار أذرع الأمن بفتح بوابات المسجد الأقصى أمام الفلسطينيين بشكل تدريجي ابتداء من ساعات ظهيرة يوم غد الأحد.

وحسب القرار، سيتم وضع بوابات فحص الكترونية عند أبواب المسجد الأقصى، وكذلك نصب كاميرات مراقبة لمتابعة ما يحدث داخل المسجد.

هذا واستنكرت  الإدارة الأميركية عملية الأقصى، وأكدت أنها تدعم إجراءات الاحتلال الإسرائيلي في القدس لمواجهات العمليات، فيما قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن وزير المالية الاسرائيلي موشي كحلون، ألغى اجتماعه مع رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد لله.

وأجرى نتنياهو مساء اليوم، اتصالا هاتفيا مع كل من وزير الأمن الداخلي، جلعاد إردان، والمفتش العام للشرطة، روني ألشيخ ورئيس ‘الشاباك’ وقائد الشرطة بالقدس المحتلة، بهدف تقييم الموقف الميداني، حيث تقرر افتتاح بوابات المسجد الأقصى ابتداء من يوم غد الأحد تدريجيا أمام المصلين والزوار والسياح، بحسب ما ورد في بيان مكتب رئيس الحكومة.

كما تقرر وضع أجهزة كشف المعادن في مداخل ساحات الحرم القدسي الشريف ونصب كاميرات خارج الحرم ستراقب ما يدور فيه، كما أعلن نتنياهو أنه سيتم لاحقا اتخاذ إجراءات أمنية أخرى دون الإفصاح عنها.

(أ ف ب)

وحسب وسائل الإعلام، فإن شرطة الاحتلال ستكون في حالة استنفار دائم وذلك تحسبا لأي طارئ، على أن يتم البدء بفتح بوابات المسجد عند ساعات الظهر من يوم الأحد، علما أنه لم يحدد على الآن الفئات العمرية من الفلسطينيين ممن سيسمح لهم الدخول والصلاة في المسجد، لكنها وسائل الإعلام رجحت أن تحدد أذرع الأمن لاحقا الأجيال التي سيسمح لها الدخول لساحات الحرم.

وقال عضو الكنيست يهودا غليك إن ‘المصلحة العامة تقتضي بفتح الحرم القدسي في أسرع وقت ممكن والسماح بالدخول لجميع الأشخاص الذين يحترمون قدسية المكان سواء كانوا من اليهود أو غير اليهود، ويجب خوض حرب شاملة ضد ‘الإرهاب”.

وشهدت ساحات الأقصى، الجمعة، اشتباكا بين شرطة الاحتلال الإسرائيلي وثلاثة شبان من أم الفحم، ما أدى إلى استشهاد الثلاثة ومقتل شرطيين إسرائيليين.

وعقب ذلك، أغلق المسجد ومنعت الصلاة فيه بقرار من نتنياهو الذي أمر بالإبقاء على إغلاق ساحات الأقصى حتى يوم الأحد على الأقل بينما تقوم سلطات الاحتلال بتقييم الوضع الأمني.

كما تحدث نتنياهو عن تكثيف الإجراءات الأمنية عند مداخل ساحات الحرم لدى إعادة فتح أبوابه، في خطوة من المرجح أن تثير الجدل.

يشار إلى أن قائد شرطة الاحتلال في القدس يهورام هاليفي، ‘قرر إغلاق أبواب المسجد’، كما تقرر ‘إخلاء حيز الحرم الشريف من الناس’، بالإضافة إلى ‘عدم إجراء صلاة الجمعة في الأقصى.