الرئيسية >> أخبار فلسطين >> ملك الأردن لنتنياهو: يدين الاشتباك ويطالب بفتح الأقصى

ملك الأردن لنتنياهو: يدين الاشتباك ويطالب بفتح الأقصى

أكد ملك الأردن عبد الله الثاني، في اتصال هاتفي مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء أمس السبت، على أهمية التهدئة ومنع التصعيد في الحرم القدسي الشريف، وجدد إدانة الاشتباك في الحرم، أول من أمس.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية “بترا” إن عبد الله الثاني “أكد على رفض العنف بجميع أشكاله وخصوصا في الأماكن المقدسة وأماكن العبادة”.

وطالب الملك الأردني نتنياهو بضرورة إعادة فتح الحرم القدسي الشريف أمام المصلين، مشددا على “رفض الأردن المطلق لاستمرار إغلاق الحرم الشريف”.

وأضاف أنه هناك “ضرورة لعدم السماح لأي جهة بتقويض الأمن والاستقرار وفتح المجال أمام المزيد من أعمال العنف والتطرف”.

وأعلن مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، في بيان مساء أمس، عن أن نتنياهو أجرى اتصالات هاتفيا مع كل من وزير الأمن الداخلي والمفتش العام للشرطة ورئيس الشاباك وقائد الشرطة في القدس بهدف تقييم الوضع الميداني وتقرر إعادة افتتاح الحرم الشريف ابتداء من ظهر يوم اليوم، الأحد، “تدريجيا أمام المصلين والزوار والسياح”.

كما تقرر وضع أجهزة كشف المعادن في مداخل الحرم القدسي ونصب كاميرات خارج الحرم ستراقب ما يدور فيه. وأضاف البيان أنه “سيتم لاحقا اتخاذ إجراءات أمنية أخرى”.

ويسود القدس المحتلة توتر شديد، في أعقاب قرار السلطات الإسرائيلية إغلاق الحرم القدسي ومنع إقامة صلاة الجمعة، أول من أمس، في المسجد الأقصى، لأول مرة منذ 48 عاما.

وتنشر شرطة الاحتلال قوات كبيرة في أنحاء القدس وخصوصا في البلدة القديمة ومحيطها في موازاة إعادة فتح الحرم القدسي.