الرئيسية >> أخبار قلقيلية >> تربية قلقيلية تحيي الذكرى الثالثة والخمسين لانطلاقة الثورة الفلسطينية وتحتفي بالمعلمة ازدهار ظاهر الحائزة على لقب افضل معلم في فلسطين 2017

تربية قلقيلية تحيي الذكرى الثالثة والخمسين لانطلاقة الثورة الفلسطينية وتحتفي بالمعلمة ازدهار ظاهر الحائزة على لقب افضل معلم في فلسطين 2017

راديو نغم :

قلقيلية : برعاية د. صبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي واللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية نظمت مديرية التربية والتعليم احتفالاً مركزياً بذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية الثالثة والخمسين، وذلك في مدرسة فلامية المختلطة، كما تم تكريم المعلمة ازدهار ظاهر من مدرسة فلامية الثانوية المختلطة الحائزة على لقب افضل معلم في فلسطين 2017

وشارك في الاحتفال العقيد حسام أبو حمدة نائب المحافظ، ومحمود ولويل أمين سر اقليم حركة فتح، ونائلة فحماوي عودة مديرية التربية والتعليم العالي وخضر عودة النائب الفني ، ود. سلامة سالم مدير جامعة القدس المفتوحة فرع طولكرم، ويوسف أبو ظاهر رئيس المجلس المحلي، وابو سائد قواس منسق حركة الشبيبة الطلابية في حركة فتح اقليم قلقيلية ومعاذ نزال رئيس قسم النشاطات الطلابية، ولبنى مراعبة مديرة المدرسة ، ورؤساء الهيئات المحلية، وفعاليات رسمية وشعبية من المحافظة.

وخلال الاحتفال الذي بدأ بآيات عطرة من الذكر الحكيم والسلام الوطني ثمن نائب المحافظ جهود القائمين على الاحتفال، مشيراً إلى أن الانطلاقة شكلت حالة وطنية ونضالية للشعب الفلسطيني وأحيت قضيته التي حاول المحتلون طمسها، وندد بقرار الرئيس الأمريكي ترامب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، وأكد أن القدس ستبقى عاصمة لدولة فلسطين بشهادة العالم اجمع، داعياً إلى الالتفاف حول القيادة ممثلة بالرئيس ابو مازن ودعم النضال الدبلوماسي الذي يقوم به، ودعا إلى توسيع الحراك الجماهير لمواجهة الاحتلال لإفشال المؤامرة التي تحاك ضد الشعب الفلسطيني.

من جهتها باركت فحماوي للشعب الفلسطيني انطلاقة ثورته الثالثة والخمسين، وهنأت المربية ازدهار ابو ظاهر من بلدة فلامية والمدرسة في مدرستها حصولها على أفضل معلمة للعام 2017 شاكرة لكل من ساندها للوصول إلى هذا النجاح، مؤكدة أن وزارة التربية والتعليم تعمل وفق إستراتيجية اعتمدت على الطالب كمحور للعملية التعليمية ونوعت في طرق التدريس مما كان له الأثر الايجابي في بناء شخصيتهم وتوسيع مداركهم وصقل شخصيتهم الوطنية.

بدوره وفي كلمته عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ونيابة عن أمين سر الاقليم قال الطالب مجد بسام أبو ظاهر ” نستقبل انطلاقة الثورة الفلسطينية وانطلاقة حركة فتح فهي بيعتنا الاولى أول عهدنا بالنضال الحر، وان الثورة الفلسطينية منذ انطلاقتها خاضت الحروب والمعارك من اجل تحرير الأرض والإنسان “، مستذكراً قوافل الشهداء الذين استشهدوا من اجل فلسطين ومقدساتها.

أما مديرة المدرسة لبنى مراعبة فرحبت بالحضور وأكدت على أهمية إحياء ذكرى الانطلاقة، شاكرة باسم كل من ساند المعلمة ازدهار أبو ظاهر التي حصلت على جائزة أفضل معلم للعام 2017م، مستعرضة نشأة الثورة الفلسطينية، مؤكدة أن الشعب الفلسطيني لن يتنازل عن ثوابته وحقه في تقرير مصيره بالحرية والاستقلال.

من ناحيته قال رئيس المجلس المحلي ” أنها لساعة مباركة أن نلتقي في ذكرى الانطلاقة، انطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح رائدة الكفاح الوطني التي روت بدماء شهدائها هذا التراب” ، مؤكداً على أن الشعب الفلسطيني وبالرغم من معاناته سيبقى متجذراً في أرضه، مشدداً على دور المرأة الفلسطينية في مسيرة النضال الوطني.

بدورها شكرت المعلمة المبدعة ازدهار أبو ظاهر كل الذين ساندوها للوصول الى لقب أفضل معلمة للعام 2017، مؤكده على استمرارها في مسيرة البذل والعطاء والتعليم لبناء غد أفضل للأجيال القادمة، واضاف ظاهر بانها وضعت نصب عينيها رسالة التعليم السامية وعملت على استثمار كافة عناصر البيئة المحلية من اجل حلق بيئة افضل للطلاب، وتحويل الغرفة الصفية الى فضاء تعليمي ثقافي فني ترفيهي. واشارت الى ان رحلتها مع الابداع مستمرة وستعمل على المنافسة على الجوائز التربوية الدولية.

معاذ نزال رئيس قسم النشاطات الطلابية اشار بدوره الى ان جميع مدارس المديرية نفذت انشطة في الذكرى الثالثة والخمسين لانطلاقة الثورة الفلسطينية وتم تنفيذ النشاط المركزي في مدرسة فلامية الثانوية المختلطة، شاكرا كافة الجهود التي ساهمت في تنظيم الفعالية.

وتخلل الاحتفال فقرات فنية وتراثية قدمها طلاب وطالبات المدرسة، والمدارس المجاورة.