الرئيسية >> أخبار الاسرى >> الاحتلال يعتقل الشيخ خضر عدنان

الاحتلال يعتقل الشيخ خضر عدنان

راديو نغم :

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي في ساعة مبكرة من فجر اليوم، الإثنين، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر عدنان محمد موسى (40 عاما) من بلدة عرابة قضاء مدينة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة بعد مداهمة منزله

جاء ذلك في بيان أصدرته مؤسسة “مهجة القدس للشهداء والأسرى” اليوم،

وجاء في البيان أن “عائلة الشيخ خضر عدنان أفادت في اتصال هاتفي مع مهجة القدس، أن قوة كبيرة من جيش الاحتلال الصهيوني حاصرت منزل الشيخ خضر حوالي الساعة الثانية والنصف فجرا، وقاموا بمداهمة المنزل بطريقة همجية، بعد أن قاموا بتفكيك باب المنزل، وعبروا داخله، وحاولوا الاعتداء على زوجته وتوجيه أسلحتهم نحوها”.

وبحسب بيان مهجة القدس، “أضافت عائلته أن جنود الاحتلال قاموا بتفتيش المنزل بالكامل، كما اعتدوا على الشيخ خضر بشكل همجي حيث طرحوه على الأرض وقيدوه، ولم يسمحوا له بارتداء ملابسه أو نظارته، وبعد ذلك قام الجنود باحتجازه في غرفة مغلقة داخل المنزل والتحقيق معه، دون السماح لوالده وزوجته من التواجد معه”.

 

 

وتابعت عائلته، وفق البيان، أن “الشيخ خضر عدنان وقبل أن تقتاده قوات الاحتلال الصهيوني إلى مكان غير معلوم لهم أخبرهم أنه أعلن الإضراب عن الطعام والشراب والكلام، رفضا للمعاملة الوحشية والهمجية من قبل الجنود الصهاينة خلال اقتحامهم المنزل وتقييده واعتقاله”.

وختمت المؤسسة بالقول إن “الشيخ خضر عدنان ولد بتاريخ 24/03/1978م، وهو متزوج ولديه ستة أطفال؛ واعتقل سابقا في سجون الاحتلال 11 اعتقالا على خلفية عضوية ونشاطاته في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وهو مفجر ثورة الأمعاء الخاوية ضد سياسة الاعتقال الإداري وأول من خاض الإضراب المفتوح عن الطعام ضد هذه السياسة، حيث خاض إضرابا لمدة 66 يوما على التوالي في اعتقال سابق ولم يعلق إضرابه إلا باتفاق مع إدارة مصلحة سجون الاحتلال الصهيوني بعدم تجديد الاعتقال الإداري وتحرر في يوم 17/04/2012، وفي اعتقال آخر بعد ذلك بتاريخ 08/07/2014 خاض الشيخ خضر عدنان إضرابا مفتوحا عن الطعام رفضا لتجديد اعتقاله الإداري للمرة الثالثة على التوالي استمر 55 يوما وفي فجر 29/06/2015 اليوم السادس والخمسين من إضرابه الساعة الواحدة ليلا علق إضرابه بعد التوصل إلى اتفاق مكتوب يقضي بالإفراج عنه في 12/07/2015”.