الرئيسية >> صحة >> تغطية الأنف والفم بوشاح قد يحمي من أزمات الربو في الشتاء

تغطية الأنف والفم بوشاح قد يحمي من أزمات الربو في الشتاء

قالت جمعية الربو في بريطانيا أمس الإثنين، إن من يعانون من نزلات البرد يفضل أن يرتدوا وشاح لتغطية الأنف والفم لحمايتهم من أزمات الربو في هذا الشتاء.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، أن الجمعية تشير إلى أن تغطية الأنف والفم يدفئ الهواء قبل تنفسه فيحمي من أزمات الربو.

وأوضحت الجمعية، أن تنفس الهواء البارد في الشتاء قد يؤدي إلى تضييق مجرى التنفس، ويتسبب في حدوث أزمة ربو لثلاثة أشخاص من بين كل أربعة.

وأشارت الجمعية، إلى أن تنفس الهواء البارد قد يؤدي إلى السعال والتنفس المصحوب بالصفير واللهاث من أجل التنفس، وأن الوشاح قد ينقذ حياة إنسان، لكنه ليس بديلا لأدوية الربو.

وقال الدكتور آندي ويتامور، وهو طبيب مختص في الربو، إن مجرد الخروج في يوم بارد قد يكون فيه تهديد للحياة لكثير ممن يعانون من الربو.

وأضاف: “إذا كان هناك مصاب بالربو، فيجب عليه أن يغطي أنفه وفمه حتى يدفئ الهواء قبل أن يتنفسه خلال فصل الشتاء، ما يقلل من خطر التعرض لأزمة الربو.”

وقال ” نحث جميع الناس، سواء أكانوا مصابين بالربو أم يعرفون شخصا آخر مصابا، على أن ينشروا تلك الرسالة التي فحواها أن شيئا بسيطا مثل الوشاح قد ينقذ حياته.

ويعاني من الربو في بريطانيا 5 ملايين و500 ألف شخص، ومن بين هؤلاء حوالي مليون طفل، بحسب الجمعية.

والربو هو مرض تنفسي مزمن، ينتج عن وجود التهاب وتشنج في المسالك الهوائية، مما يؤدي إلى انسدادها، وهو يصيب الذكور والإناث في جميع مراحل العمر، ويتمثل في سرعة التنفس و(كرشة النفس) والسعال وضيق الصدر.

ويرتبط الربو بشكل كبير بأمراض الحساسية، ويصيب الأشخاص وخاصة الأطفال الذين لديهم عوامل وراثية لبعض المواد المثيرة للحساسية، كالغبار والقطط والفئران والصراصير.