الرئيسية >> أخبار قلقيلية >> قلقيلية :جمعية أطباء حقوق الانسان تنظم يوماً طبياً في بلدة جيت.

قلقيلية :جمعية أطباء حقوق الانسان تنظم يوماً طبياً في بلدة جيت.

برعاية اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية، نظمت جمعية أطباء لحقوق الإنسان بالشراكة مع محافظة قلقيلية وحركة فتح اقليم قلقيلية،  ومؤسسات بلدة جيت، يوماً طبياً مجانياً، وذلك في  مقر مدرسة بنات جيت الثانوية .

وشمل اليوم الطبي عدة تخصصات: ” باطني، وجهاز هضمي ومعده، عظام، طب أسرة، طب عام “.

ومنذ ساعات الصباح توجه المواطنين إلى اليوم الطبي وأجريت لهم الفحوصات الطبية  اللازمة، كما تم صرف الأدوية والعلاجات  مجاناً.

وحضر افتتاح اليوم الطبي: العقيد حسام أبو حمدة نائب المحافظ، وأعضاء اقليم حركة فتح وممثلون عن الحركة، جمال يامين رئيس المجلس وأحمد عيد مدير الزراعة.

وخلال افتتاحه اليوم الطبي ثمن المحافظ الجهود التي تقوم بها مؤسسة أطباء لحقوق الإنسان، مؤكدا على أهمية الأيام الطبية والتي تستهدف محافظة مثل محافظة قلقيلية تعاني من سلسلة إجراءات إسرائيلية ممنهجة، تهدف إلى سرقة الأرض لصالح المشروع الاستيطاني، مشيرا إلى أن هذا اليوم يجسد أهمية كبيرة كونه يلبي احتياجات طبية لعدد من المواطنين، داعياً إلى توسيع  نطاق  الأيام الطبية لضمان وصول الخدمة الطبية إلى كافة التجمعات، مشيراً الى معاناة بلدة جيت في ظل سياسة الاستهداف الاسرائيلي للبلدة وسرقة أرضها لصالح المشروع الاستيطاني.

من جانبه شكر  الدكتور صلاح الحاج يحيى رئيس الجمعية المحافظ  على رعايته للأيام الطبية التي تقوم بها الجمعية، مشيراً إلى أن تنظيم يوم طبي في محافظة قلقيلية هو ضمن أولويات الجمعية، التي تنشط منذ ثلاثين عاما في الأراضي الفلسطينية والداخل الفلسطيني وان جزءا من عملنا هو نضال سياسي إلى جانب الشعب الفلسطيني لإنهاء معاناته وفضح الانتهاكات الإسرائيلية التي تمارس يوميا، وأشار إلى أن الهدف من الأيام الطبية هو تعزيز صمود المواطن الفلسطيني من خلال الدعم الصحي للفئات المهمشة، مضيفا أن استمرار الحملة الاغاثية يشمل قطاع غزة والضفة الغربية بما يشمل العلاج والتحويلات الطبية وتقديم الدواء.

من جهته أكد أبو سائد قواس منسق الشبيبة في اقليم قلقيلية، أن حركة فتح ولدت من رحم الجماهير وتسعى جاهدة للتخفيف على أبناء شعبنا، وان هذا اليوم الطبي يأتي للوقوف الى جانب التجمعات السكانية التي تخوض تحدي وطني مع الاحتلال ومستوطنيه، مضيفاً أن الاشهر القادمة ستشهد عدة فعاليات مجتمعية وطبية تأتي تزامناً مع ذكرى الانطلاقة.

بدوره أطلع جمال يامين رئيس المجلس الحضور على واقع البلدة من خلال شرح تفصيلي عن البلدة وما تعانيه بفعل الإجراءات الإسرائيلية المتمثلة بالاستيطان، مستعرضاً التضييق على المواطنين في سبل العيش من الإغلاق المتكرر وحالة الحصار المفروضة على البلدة.

وفي كلمته عن فعاليات البلدة شكر فخري يامين المؤسسة على اليوم الطبي وأكد أن هذه الفعاليات تساهم في بناء السلام وتعزز حالة التواصل، مشيراً الى وضع البلدة ومعاناتها مع الاستيطان والمستوطنين.