الرئيسية >> صحة >> باحثون :الإجهاد أثناء الحمل يؤثر على نمو الطفل

باحثون :الإجهاد أثناء الحمل يؤثر على نمو الطفل

قالت دراسة حديثة، إن تعرض الأم للإجتهاد المتكرر أثناء الحمل يؤثر على نمو الجنين، وقد تؤدي إلى ولادة جنين منخفض الوزن، ويأثر على الجنين أثناء مرحلة النمو.

الدراسة أجراها باحثون في جامعتي “نيو مكسيكو” الأميركية و”جوتنجن” الألمانية، ونشروا نتائجها اليوم الأربعاء، في دورية الجمعية الأمريكية لتقدّم العلوم

ولرصد تأثير الإجهاد على الأجنة، تابع الباحثون نتائج 719 دراسة أجريت على 21 نوعًا من الثدييات

ووجد الباحثون إن تعرض الأم للإجهاد قبل الولادة يؤثر على صحة النسل بطريقتين مختلفتين اعتمادًا على توقيت الإجهاد أثناء الحمل، ما يؤدي إلى نتائج مختلفة قبل وبعد الولادة.

وأثبتت الدراسة إن تعرض الأم للإجهاد اليومي في الثلث الأخير من الحمل، يؤثر على نمو الجنين، ويؤدي إلى انخفاض وزنه

كذلك توصل الباحثون إلى إن تعرض الأم للإجهاد خلال الفترة الأولى من الحمل، لا يؤثر على نمو الجنين، ولكن يسرع معدلات نموه في مرحلة الطفولة، ما يؤدي إلى بلوغ الفتيات في سن مبكرة.

وقال الباحثونن إن هذه النتائج تفسر لماذا تأتي الدورة الشهرية للفتيات في الأحياء الفقيرة بصورة أسرع من غيرهم من الفتيات، وعللوا ذلك لتعرض الأم للإجهاد المتكرر في الفترة الأولى من الحمل.

وأشار فريق البحث، إن إجهاد الأم أثناء الحمل يسبب العديد من الآثار السلبية على وظائف أعضاء الرضّع ويمتد تأثيره إلى مرحلة البلوغ.

وكانت دراسات سابقة حذّرت من إن تعرض السيدات إلى مستويات مرتفعة من هرمون الإجهاد قبل وأثناء الحمل، قد يؤدي إلى ولادة أطفال أوزانهم منخفضة، ما يشكل خطورة على حياتهم.

وأضافت الدراسات إن تعرض السيدات للإجهاد المتعلق بضغوط الحياة، مرة أو أكثر خلال اليوم، قبل تناول وجبة عالية الدهون، يمكن أن يبطئ عملية التمثيل الغذائي في الجسم ما يساهم في زيادة الوزن.

وقال الباحثون إنه من المعروف أن الإجهاد يمكن أن يكون له آثارا سلبية على كل من الصحة العاطفية والجسدية، بما في ذلك زيادة خطر القلق والاكتئاب والبدانة.