الرئيسية >> تقارير ومقابلات >> لقاء مع المهندسة ريما عرفات والحديث حول اطلاق مشروع نواة الذي يهدف الى تحسين واقع النظافة في مدينة نابلس

لقاء مع المهندسة ريما عرفات والحديث حول اطلاق مشروع نواة الذي يهدف الى تحسين واقع النظافة في مدينة نابلس

راديو نغم :

لقاء مع المهندسة ريما عرفات والحديث حول اطلاق مشروع نواة الذي يهدف الى تحسين واقع النظافة في مدينة نابلس

ضمن برنامج شو فيها لو مع عبير عودة

ضمن خطتها المرحلية المتعلقة بتسليط الضوء على عدد من القضايا المحورية أهمها تحسين واقع النظافة في مختلف أحياء المدينة، تستعد بلدية نابلس حاليا لإطلاق خطة عمل شاملة تتضمن حزمة من الإجراءات التنفيذية في هذا الإطار وصولا إلى عمل ممأسس ومستدام.

وأوضح المهندس عدلي يعيش، رئيس بلدية نابلس أنه سيتم العمل على شقين: الشق الإداري الداخلي المتعلق بترتيب الوضع الداخلي لدائرة الصحة والبيئة بما في ذلك تعزيز فعالية وقدرات الدائرة ورفدها بالآليات والمعدات والحاويات اللازمة مع وضع آلية محكمة لجمع الحاويات، بالإضافة إلى تنظيم عمل الطواقم وسيارات النفايات للعمل ضمن خطة عمل شاملة.

أما الشق الخارجي فيتضمن إجراءات تتعلق بإزالة التعديات عن الأرصفة والشوارع والتعاون مع لجان الاحياء والتجار وزيادة الرقابة في مختلف مناطق المدينة والأبنية قيد الإنشاء والتنسيق المتواصل مع لجان البنايات السكنية والتجارية ووضع قوانين لفرض غرامات للمخالفين سواء من المواطنين أو من التجار والشركات، ومشاركة المجتمع المحلي في عملية التقييم من خلال استخدام تطبيقات الهواتف الذكية وغيرها من الادوات.

وأكد يعيش أن البلدية ستضطر آسفة لاستخدام القانون والغرامات المالية على المخالفين والملوثين للبيئة العامة، خاصة الملوثين الكبار.

وأوضحت بلدية نابلس أن العقوبات الصارمة ستتمثل في فرض الغرامات المالية على المخالفين لأنظمة الصحة والبيئة، وستكون مبدأيا على النحو الآتي:

فرض الغرامة المالية على المشاة الذي يلقون أعقاب السجائر والكؤوس الفارغة، أو الورق أو المناديل الورقية، بقيمة 20 شيكلا على الأقل.

وفرض غرامة مالية على ملقي الأوساخ من داخل المركبة، بقيمة 50 شيكلا على الأقل.

وتغريم أصحاب المحلات التجارية بمبلغ 500 شيكل على الأقل في حال لم يضع قمامته داخل أكياس خارج المحل.

كما لن يتم صب أي ورشة بناء دون أن تسور بسور لا يقل ارتفاعه عن 180 سم، وغير منفذ للغبار، كالمعدن، واستخدامه بطريقة حضارية لعرض الإعلانات أو غير ذلك، إضافة إلى استخدام كل مواد البناء داخل الورشة، والغرامة المفروضة في حال المخالفة تصل من 5000 إلى 7000 شيكل.

وتسوير الأراضي الفارغة بسور لا يقل ارتفاعه عن 70 سم، وتنظيفها وفقا للقانون الأردني، وسيفعل في المدينة قريبا، وتغريم كل من يخالف ذلك.

كما سيتم تنظيف الشوارع المنحدرة التي تسد مياه الأمطار وتتراكم الأتربة عليها، من ضمن خطة النظافة الكاملة.

ومن الجدير ذكره أن موقع النجاح الاخباري سيتابع المؤتمر الصحفي الذي سيعقد غدا للبلدية، ويوضح تفاصيل الإجراءات.