الرئيسية >> أخبار عبرية >> إسرائيل تعترض طائرة بدون طيار فوق الجولان المحتل

إسرائيل تعترض طائرة بدون طيار فوق الجولان المحتل

اعترض صاروخ أطلقه الجيش الإسرائيلي من بطارية “بتريوت” لاعتراض الصواريخ الطويلة المدى، صباح اليوم السبت، طائرة بدون طيار على حدود خط وقف إطلاق النار بالجولان السوري المحتل.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيانه لوسائل الإعلام إن ما وصفه بـ”قطعة جوية” دون طيار اقتربت إلى حدود خط وقف إطلاق النار في الجولان السوري المحتل، حيث تم اعتراضها من قبل منظومة الصواريخ الدفاعية “بتريوت”.

وأضاف بيان الجيش: “الحديث يدور عن طائرة بدون طيار في مهمة استطلاعية وليست هجومية. وعلى ما يبدو تابعة للنظام السوري. إذ دخلت إلى المنطقة منزوعة السلاح ولَم تخترق الأراضي الإسرائيلية. تم اعتراضها بواسطة صاروخ اعتراض واحد من نوع بتريوت”.

وذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية أن الدفاعات الأرضي التابعة للجيش الإسرائيلي اعتراض طائرة بدون طيار فوق هضبة الجولان عبر صاروخ “بتريوت”، دون الكشف عن معلومات إضافية.

وقال وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدرو ليبرمان، إن “دولة إسرائيل تنظر بكل شدة إلى أي انتهاك للسيادة وستستجيب بقوة لأي استفزاز”.

وأضاف في تغريدة له على تويتر إننا “نعتبر النظام السوري مسؤولا عن إطلاق النار وانتهاك السيادة، وندعوه إلى كبح جميع العناصر التي تنشط من أراضيه. ولن نسمح بإنشاء المحور الشيعي في سورية كأساس للعمل على الجبهة”.

كما وأفاد الموقع الإلكتروني لـ”يديعوت أحرونوت” أن الطائرة بدون طيار انطلقت من الأراضي السورية واقتربت من خط وقف إطلاق النار، حيث تم اعتراضها من قبل قاعدة الدفاعات الأرضية المتواجدة بالقرب من مدينة صفد.

وقبل شهرين، أطلق الجيش صاروخ بتريوت من منطقة صفد بعد اكتشاف طائرة بدون طيار حاولت اختراق الحدود. وقد دمرت الطائرة، التي يديرها حزب الله وأطلقت من دمشق، بصاروخ بتريوت وسقطت في منطقة الأحمدية في سورية.

وفي نيسان / أبريل الماضي، اعترضت بطارية بتريوت في شمال البلاد طائرة بدون طيار اخترقت أجواء البلاد من سورية. ووقع حادث مماثل في مرتفعات الجولان المحتل في تموز/يوليو 2016، عندما بدا إنذار بعد أن دخلت طائرة بدون طيار إلى المنطقة. وعقب تحديد الهدف، تم إطلاق صاروخين بتريوت من البطارية الواقعة في منطقة الجليل. ومع ذلك، لم يتم الكشف عن إصابة الطائرة.

وفي أيلول / سبتمبر 2014، اعترض صاروخ بتريوت طائرة مقاتلة سورية دخلت مرتفعات الجولان المحتل. الطائرة التي تم اسقاطها هي طائرة “سوخوي 24″، وكان هذا أول إسقاط لطائرة سورية منذ 28 عاما من قبل الطيران الحربي الإسرائيلي.

وقبل ذلك بشهر، اعترض صاروخ بتريوت طائرة بدون طيار في منطقة القنيطرة على الحدود السورية، ودخلت الطائرة التي تعود للجيش السوري المجال الجوي بالجولان المحتل.