الرئيسية >> أخبار الاسرى >> الحكم على مقدسيين والاحتلال يعتقل زوجة الأسير عودة

الحكم على مقدسيين والاحتلال يعتقل زوجة الأسير عودة

أصدرت المحكمة المركزية بالقدس المحتلة، أحكاما بالسجن الفعلي بحق مجموعة من المقدسيين، فيما اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الإثنين، زوجة الأسير المقدسي محمد عودة عقب مداهمة منزلها في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى.

وحكمت المحكمة على الأسير ياسر هدرة بالسجن الفعلي لمدة 10 أشهر، وغرامة 1000 شيكل، و6 أشهر وقف تنفيذ لمدة 3 سنوات، وعلى إبراهيم حمودة بالسجن لمدة 8 أشهر، و7500 تعويض للمستوطن، و6 أشهر وقف تنفيذ لمدة 3 سنوات.

كما حكمت على محمد حمودة بالسجن 8 أشهر، وكل 7500 تعويض للمستوطن، 6 أشهر وقف تنفيذ لمدة 3 سنوات، وعلى محمد عصمت عبيد 5 أشهر، و3 آلاف شيكل غرامة مالية.

وفي السياق ذاته، مدد القضاة توقيف محمد المصري لتاريخ 8-11-2017، وأمير محمود 17-1-2017 “للحكم”، وعلي محيسن لتاريخ 6-11-2017 “لسماع الشهود”، ومحمود أبو الهوى وهاشم أبو الهوى وإسلام بكيرات لتاريخ 6-11-2017، وبراء محمود 30-11-2017.

وأفرجت سلطات الاحتلال عن سامر درويش وأحمد درويش بكفالة قيمتها 700 شيكل لكل منهما، كما أفرج عن أنس قراعين دون شرط، بحسب ما أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين محمد محمود.

وأفاد رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب بأن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الأسير عودة في حي عين اللوزة بسلوان، واعتقلت زوجته عدي عودة “أم حمزة”، واقتادتها إلى مركز تحقيق “المسكوبية” غربي القدس.

يذكر أن الأسير محمد عودة يقضي حكما بالسجن لمدة 9 مؤبدات و40 عامًا، بتهمة “تفجير كافتيريا” داخل الجامعة العبرية في القدس عام 2002، أسفرت عن مقتل تسعة إسرائيليين.