الرئيسية >> صحة >> ظهور أدوية جديدة لعلاج هبوط عضلة القلب

ظهور أدوية جديدة لعلاج هبوط عضلة القلب

راديو نغم :

قال الدكتور هشام صلاح الدين أستاذ أمراض القلب والأوعية الدموية بطب قصر العينى، فى تصريح خاص لــ “اليوم السابع”، أنه ظهرت أدوية جديدة لعلاج هبوط عضلة القلب الاحتقانى.

وتشير الإحصاءات أن حوالي 26 مليون شخص يعانون من هبوط القلب الاحتقاني على مستوي العالم، وهو مرض يتسبب في أعراض كثيرة منها صعوبة التنفس، وتورم بالطرفين السفليين وفي درجاته الشديدة قد يحتاج المريض الدخول المستشفي، ويتسبب أيضا في الوفاة.

وأشار الدكتور هشام صلاح الدين في تصريح خاص لــ”اليوم السابع”، أن اكثر ما يقلقنا نحن الأطباء على مرضانا هو أن نقف عاجزين عن المساعدة والعلاج امام مرض خطير وقاتل، موضحا أن أكثر ما نستبشر به هو وجود حل، فبعد 25  سنة انتظار، وبعد سنوات من الأبحاث والدراسات فقد قامت إحدي شركات الأدوية المعروفة بتقديم عقاقير جديدة لعلاج مرض يعتبر من أهم مسببات الوفيات بين المصريين، وهو هبوط عضلة القلب الاحتقاني.

وهبوط عضلة القلب هو متلازمة أخطر على المريض حتى من السرطان في أحيان كثيرة حيث إن الأبحاث أثبتت أن حوالي 50 %‏ من هؤلاء المرضى الذين يعانون من ضعف شديد بعضلة القلب معرضون للوفاة خلال خمس سنوات من تاريخ التشخيص، ناهيك عن الأزمات المتكررة التي تلاحق المريض، والتي تؤدي به إلى الحجز في المستشفيات، ومن ثم تكلفته مبالغ طائلة في كل مرة.

العقار الجديد هو بشرى للمرضى وفرصة لحياة أفضل فبعد بحث إكلينيكي كبير، تم الانتهاء منه العام الماضي، حيث تم ضم العقار في بروتوكولات علاج هبوط عضلة القلب في أوروبا وأمريكا.

و قد أثبت الدواء، و الذي يعمل بمكانيكية جديدة لم يسبق لها عقار آخر، فاعلية أكثر من العلاج المتعارف عليه، في بعض حالات هبوط القلب فحدث انخفاض في معدلات الوفيات في المرضى الذين كانوا يتعاطونه بـ20 % أكثر من المرضى وانخفاض في عدد مرات الحجز في المستشفيات بـ21%.

و نأمل أن يساهم هذا العقار الجديد بالإضافة للأدوية والوسائل المستحدثة الأخري في علاج هبوط القلب في تقليل معاناة المرضي وإنقاذ حياتهم.