الرئيسية >> أخبار فلسطين >> 15 ألف حالة اعتقال للنساء الفلسطينيات منذ عام 67

15 ألف حالة اعتقال للنساء الفلسطينيات منذ عام 67

راديو نغم :

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع إن قوات الاحتلال الإسرائيلي نفذت نحو 15 ألف حالة اعتقال في صفوف النساء الفلسطينيات منذ عام 1967.

وأضاف قراقع خلال حفل تكريم موظفات الهيئة ونادي الأسير لمناسبة يوم المرأة العالمي أن 62 أسيرة فلسطينية لا زلن يقبعن في سجون الاحتلال، من بينهن 8 جريحات، و10 قاصرات، و20 امرأة متزوجة، و3 أسيرات محتجزات بأوامر اعتقال إداري.

وأشاد بتضحيات المرأة الفلسطينية ودورها في مسيرة النضال، فهي الشهيدة والأسيرة والجريحة والمبعدة ووالدة وشقيقة وزوجة وابنة كل هؤلاء.

وفي سياق متصل، أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن الأوضاع النفسية لغالبية الأسيرات في سجن الدامون صعبة ومعقدة، حيث أن الأحكام الأخيرة التي صدرت بحقهن كانت بمثابة صدمة لهن، مما خلق حالة نفسية غير عادية، قد تزداد تعقيدا مع مرور الوقت.

وبينت الهيئة أنه يعيش في سجن الدامون اليوم 25 أسيرة، جميعهن في قسم واحد، وإن هذا العدد الكبير والاكتظاظ قد يكون سببا إضافيا في الاضطرابات النفسية الموجودة حاليا في السجن.

وفي هذا السياق، قامت محامية الهيئة حنان الخطيب، بزيارة الأسيرتين جيهان حشيمة ونسرين حسن في الدامون، موضحة أن الأسيرة جيهان خضعت لعملية زراعة بلاتين برجليها وقت الاعتقال، حيث كانت قد أصيبت بعدة رصاصات عند اعتقالها، ومكثت بمستشفى هداسا عين كارم بالقدس حوالي شهر، وكانت تستخدم عكازتين للتنقل، علما إنها حكمت ثلاث سنوات، ولديها بنت عمرها 15 عاما، وهي من ذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى ولدين أحدهم عمره 7 سنوات والآخر 5 سنوات.

وقالت الخطيب عن الأسيرة نسرين انها تعرضت لكسر في يدها من منطقة الكوع جراء سقوطها في السجن، وتم وضع الجبص عليها بمستشفى روتشيلد بحيفا، كما أنها لا تشعر بآلام في عظمة اصبعها الابهام وتشعر انها تتحرك وبحاجة لعلاج، وبحاجة الى مشد خاص لليد.

والأسيرة نسرين سكان حيفا وتحمل الهوية الإسرائيلية، متزوجة ولديها 7 أطفال، وحكم عليها بالسجن ست سنوات، وممنوعة من زيارة عائلتها كونها متزوجة من مواطن من قطاع غزة.