الرئيسية >> محليات >> قلقيلية: معلمة فلسطينية تطلق مبادرة في الأمن الرقمي لطلبة المدارس

قلقيلية: معلمة فلسطينية تطلق مبادرة في الأمن الرقمي لطلبة المدارس

راديو نغم :

قلقيلية: تحت عنوان “خذ بيدي الى العالم الرقمي” أطلقت المعلمة اسماء عيد المتخصصة في التكنولوجيا وتكنولوجيا المعلومات، من مدرسة بنات اماتين الثانوية، مبادرتها التربوية والتي تهدف أساسا الى حماية أمن المعلومات المنقولة والمخزنة الكترونيا في مواقع التواصل الاجتماعي وسحابة الانترنت، والتي عادة ما تكون معرضة للخطر في عالم تجتاحه الجريمة الإلكترونية.. المعلمة أسماء عيد تقول أن الذي دفعها لهذه المبادرة هو كثرة الاسئلة التي تنهال عليها يوميا من طالباتها والمجتمع المحلي حول الاستخدام الآمن للمعلومات أثناء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي والانترنت، وأنها اطلعت على كثير من المشكلات التي كادت الطالبات او حالات من المجتمع أن تتعرض للخطر بسببها، فأضحت الطالبات تقع بين سندان ضرورة استخدام الانترنت والنشر للإنجازات وبين مطرقة المخاطر الامنية لذلك، فكان لابد من فعل شيء ما.. لذلك قمت بالبدء بالمحيط التعليمي بدءا من المدرسة التي تعمل فيها للوقوف على مدى الوعي الذي تتسم به الطالبات تجاه “الضجة التكنولوجية” التي ليس منها مخبأ، وتتمحور المبادرة حول التعرف على مفاهيم أساسية في الاستخدام الامن للأنترنت وطرح البدائل الآمنة التي من خلالها تستطيع الطالبات نشر انجازاتهن وتعميمها من خلال انشاء مواقع خاصة او محتوى الكتروني مميز يسهم ايضا بالتعرف على طالبات بمدارس اخرى أو من خلال التوأمة التكنولوجية.

 

واضافت عيد انها استطاعت قياس مدى المستوى المعرفي للطالبات حول مفاهيم أمن المعلومات وبالتالي تشخيص واقع الطالبات للانطلاق من الحاجة للنشر وبيان الامان فيه. علاوة على ذلك استطاعت رصد تحسن المستوى التعليمي للطالبات اللواتي خضعن للتجربة العملية في المبادرة حيث كان لها أثر محفز لهن في الامكانية للتعبير عن الذات ونشر منجزاتهن، اضافة الى انهن استطعن استغلال اوقاتهن بأمور مفيدة كإنتاج الفيديوهات او النشرات التوعوية والعلمية اي تحقيق استغلال أمثل لطاقات الطالبات وتوجيه البوصلة نحو الإنجاز، الامر الذي انعكس إيجابا على مستوى تحصيل الطالبات.

 

هذه المبادرة شكلت حلقة وصل قوية مع المجلس القروي وأولياء الامور حيث تنوعت أشكال الدعم للفعاليات المختلفة للمبادرة وشاركت الأمهات في الندوات الخاصة بها التي تعقد في المدرسة، اضافة الى التعبير الدائم عن الفائدة التي جنتها بناتهن من هذه المبادرة في حماية بناتهن واكتشاف طاقاتهن الكامنة، وتعزيز ثقتهن بأنفسهن، حيث اصبح الاهل قادرين على رؤية انجاز بناتهم من خلال الموقع الخاص بها  كما استفاد المجتمع المحلي ايضا من النشرات التوعوية التي تصلهم الى المنزل بين فترة وأخرى، حيث اطلع المجلس القروي ودائرة الشرطة بمحافظة قلقيلية عن قرب على هذه المبادرة وقدموا إسهامات في نشر وتوعية الطالبات لمفهوم امن المعلومات أشادوا بالمبادرة وشجعوا على تعميمها. اضافة الى انهم قدموا محاضرات توعية للطالبات والامهات لتعزيز مفهوم أمن المعلومات والاستخدام الآمن للإنترنت وبيان مخاطرها على الفرد والمجتمع.

 

من جانبها أشارت مديرة المدرسة تغريد جرار الى ان المبادرة التي أطلقتها المعلمة اسماء عيد تساهم في تعزيز فكرة الاستخدام الامن للأنترنت الذي لا يمكن الاستغناء عنه في جلب المعلومات او نشرها التي تتماشى مع رؤية وزارة التربية والتعليم العالي، ورفعت من حصيلة منجزات الطلبة العلمية والإبداعية، ومشيرة الى تغير لافت للطالبات من حيث الدافعية والحماس للعمل والانجاز فأسهمن بتفعيل الإذاعة المدرسية والقيام بمسرحيات توعية اضافة الى انجاز منشورات ثقافية عامة.