الرئيسية >> أخبار فلسطين >> فصائل فلسطينية تدين الهجوم الثلاثي على سورية

فصائل فلسطينية تدين الهجوم الثلاثي على سورية

راديو نغم :

أدانت فصائل فلسطينية ولجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة العدوان الثلاثي الأميركي الفرنسي البريطاني على سورية، واعتبرته انتهاكا صارخا لسيادة الدول وتجسيدا لشريعة الغاب التي تحاول أميركا واتباعها من فرضه على العالم.

وقالت اللجنة في بيان لها إن هذا الاستهداف يأتي ضمن الهيمنة الأميركية الصهيونية الغربية الساعي للسيطرة على مقدرات وثروات الأمة العربية والإسلامية.

كما نددت حركة حماس بالهجوم الثلاثي الذي استهدف الأراضي السورية.

وأكدّ المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم في بيان أن هذا “العدوان هو تعد سافر على الأمة، ويهدف إلى استباحة أراضيها وتدمير مقدراتها حفاظا على وجود الكيان الصهيوني وتمرير مخططاته”.

واستهجنت حماس الادعاءات الأميركية بحماية المدنيين، بينما تؤيد وتدعم بقوة جرائم الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته وقتل المدنيين الفلسطينيين العزل.

وشددّت الحركة على ضرورة إنهاء الصراعات العربية وتوحيد صفوفها، وتعزيز عوامل ومقومات صمود شعوبها وحقن دمائهم واحترام إرادتهم كركيزة أساسية في مواجهة أي عدوان.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قالت إن الضربة الجوية استهدفت ثلاث منشآت رئيسية للأسلحة الكيميائية في سوريا بصواريخ أطلقت من البحر ومن طائرات.

الهجوم على سورية: موسكو تحذر وطهران تندد ودمشق تهوّن
روسيا تحذر من عواقب الضربات التي شنتها فجر اليوم كل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على مواقع سورية، وإيران تندد بالهجوم، وحملت واشنطن وحلفاءها المسؤولية عن تداعياته في المنطقة وخارجها، أما النظام السوري فقد هوّن من الضربات الغربية الثلاثية

ودانت حركة الجهاد الإسلامي، الهجوم الثلاثي على سورية، وأكدت الحركة في بيان لها أن أميركا هي رأس الشر في العالم وهي تسعى من خلال سياساتها التي تستهدف المنطقة وشعوب الأمة لإدامة حالة الفوضى وتفكيك المنطقة وضرب مقومات وحدتها وتماسكها.

واعتبرت الحركة، أن الهدف الحقيقي من هذا العدوان هو توفير مزيد من الدعم لإسرائيل وتشجيع سياساتها الإرهابية الغاشمة بحق الشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة كافة.

وعبرت حركة الجهاد، عن تضامنها ووقوفها بجانب سورية وشعبها، ومع كل الشعوب العربية والإسلامية في مواجهة كل التهديدات والتحديات لأمنها واستقرارها ووحدتها.

من جهته، أدان جمال المحيسن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض التعبئة والتنظيم الهجوم الثلاثي الذي تعرضت له سورية، صباح اليوم من قبل الولايات المتحدة وحلفائها

وأكد محيسن على موقف حركة فتح الرافض لهذا العدوان ويدينه مشدد على وحدة الأراضي السورية وعدم تفتيتها والمس بوحدتها، مشدداً على أن الاعتداء على سورية هو اعتداء على الكرامة العربية والموقف العربي الموحد

وطالب المحيسن في بيان “العالم مثلما أدعى أنه حريص على أطفال سورية، أن يكون حريصا على أطفال فلسطين ويوقف المجازر الإسرائيلية بحقهم ولجم الاحتلال الإسرائيلي ووقف ممارساته ضد ابناء شعبنا وتشكيل حماية دولية لهم”.

إسرائيل “تصمت” وتغلق المجال الجوي فوق الجولان المحتل
أغلق السلطات الإسرائيلية، اليوم السبت، المجال الجوي فوق هضبة الجولان المحتل حتى نهاية الشهر الجاري، وذلك عقب الهجوم الثلاثي البريطاني الفرنسي الأميركي على سورية، فجر اليوم، فيما التزمت إسرائيل الرسمية الصمت وامتنعت التعقيب على الهجوم الثلاثي.

فيما قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أن الهجوم الأميركي – البريطاني – الفرنسي، الذي استهدف سورية بصواريخهم الغاشمة الليلة الماضية، يميط اللثام مجدداً عن وجه هذه الدول الاستعمارية الإمبريالية التي تتشدق بالقانون الدولي وحقوق الإنسان.

ورأت الجبهة العدوان مخالف للأعراف والمواثيق والمعايير الدولية، بما يؤكد عدم احترام والتزام دول العدوان بالأمم المتحدة وما يصدر عن مؤسساتها، كما اعتبرت أن العدوان جاء استباقاً وتجاوزاً للتحقيق حول استخدام الأسلحة الكيميائية، المزمع إجرائه من قبل منظمة حظر السلاح الكيميائي.