الرئيسية >> أخبار فلسطين >> غزة: استشهاد طفل متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال

غزة: استشهاد طفل متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال

راديو نغم :

أعلن مستشفى أبو يوسف النجار، جنوب قطاع غزة، مساء اليوم السبت، عن استشهاد الطفل جمال عبد الرحمن عفانة (15 عاما) متأثرا بجروح أصيب بها في رأسه، خلال مشاركته في مسيرة العودة شرق رفح، أمس الجمعة.

وباستشهاد الطفل عفانة يرتفع عدد الشهداء في غزة منذ 30 آذار/ مارس الماضي إلى 50 شهيدا، فيما ما زالت سلطات الاحتلال تحتجز جثامين عدد من الشهداء الذين ارتقوا على مقربة من السياج الفاصل شرق القطاع.

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة، أشرف القدرة: “استشهد الطفل جمال عبد الرحمن عفانة (15 عاما)، متأثراً بجراحه التي أصيب بها أمس، بمنطقة الرأس على الحدود الشرقية لمدينة رفح، جنوبي القطاع”.

واستشهد خلال أحداث “جمعة الإعداد والنذير”، التي نظمت أمس، ضمن فعاليات مسيرات العودة الكبري، الفلسطيني جبر أبو مصطفى (40 عاما) وأصيب 731 آخرين بجراح مختلفة، بينهم 10 إصابتهم خطيرة و3 حرجة جدا (منهم الطفل عفانة)، جراء استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي للمتظاهرين السلميين قرب السياج الأمني الفاصل في قطاع غزة المحاصر.

وبدأت مسيرات العودة في 30 آذار/ مارس الماضي، حيث يتجمهر آلاف الفلسطينيين في عدة مواقع قرب السياج الفاصل على حدود القطاع المحاصر، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948.

ومن المقرر أن تصل فعاليات مسيرة العودة ذروتها في 14 ـ 15 أيار/ مايو الجاري، بالتزامن مع ذكرى نكبة الشعب العربي الفلسطيني، تحت اسم “مليونية العودة”.

ويقمع الاحتلال الإسرائيلي تلك الفعاليات السلمية بالقوة، ويستهدف المشاركين بالرصاص الحي، ما أسفر عن استشهاد 50 فلسطينيا وإصابة الآلاف.