الرئيسية >> أخبار فلسطين >> “جماعات الهيكل” تدعو لاقتحام الأقصى بذكرى عملية الحرم

“جماعات الهيكل” تدعو لاقتحام الأقصى بذكرى عملية الحرم

راديو نغم :

وجهت “جماعات الهيكل” المزعوم دعوات لليهود والجمعيات الاستيطانية لاقتحام ساحات المسجد الأقصى، وذلك بغرض إحياء الذكرى السنوية الأولى لمقتل عنصريين من شرطة الاحتلال الإسرائيلي في ساحات الحرم القدسي الشريف.

 

وعممت الجماعات دعوات عبر شبكات التواصل الاجتماعي ومنشورات على صفحاتها على “فيسوك” تضمنت صورة للشرطيين، حيث وجهت الدعوات للجمهور اليهودي لاقتحام جماعي للساحات المسجد الأقصى وإقامة صلوات تلمودية في الذكرى النسوية لـ”عملية الحرم”.

 

وجاء في الدعوات:” ندعو لإحياء ذكرى من دافعوا وحموا المكان المقدس الذي نصعد اليه”، على أن تكون الاقتحامات الصباحية وذلك من الساعة 7:30 لتتواصل حتى الساعة 11 صباحا، يلي ذلك اقتحامات بعد الظهر من الساعة 13:30 حتى الساعة 14:40.

 

يذكر أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أغلقت ساحات المسجد الأقصى ك لمدة يومين متتاليين بشكل كامل 14-15 تموز عام 2017، عقب اشتباك مسلح جرى في صباح يوم الجمعة الرابع عشر من تموز” بين ثلاثة شبان من مدينة أم الفحم وأفراد شرطة الاحتلال عند باب حطة، وامتد الى سطح مسجد قبة الصخرة، حيث أدى الاشتباك إلى استشهاد الشبان الثلاثة ومقتل اثنين من أفراد الشرطة.

 

دعوات “جماعات الهيكل”، أتت بالتزامن مع قرار رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، السماح للوزراء وأعضاء الكنيست باقتحام ساحات المسجد الأقصى المبارك، وذلك بعد أكثر من عامين على قرار سابق له حظر عليهم اقتحامه ودخوله.

 

وبعث نتنياهو بهذا الخصوص رسالة إلى رئيس الكنيست يولي أدلشطاين، قال فيها إن “دخول ساحات الأقصى متاح من الآن فصاعدا لأعضاء الكنيست والوزراء مرة واحدة كل ثلاثة أشهر ودون قيود”.

 

وكان نتنياهو قرر خلال موجة العمليات التي شهدتها الضفة الغربية والقدس المحتلتين نهاية عام 2015 وعام 2016 بحظر اقتحامات أعضاء الكنيست والوزراء للأقصى خشية المساهمة في ازدياد التوتر الأمني.

 

إلى ذلك، أفادت إحصائية لـ”جماعات الهيكل” أن 16 ألف مستوطن اقتحموا المسجد الأقصى منذ بداية العام الجاري وحتى بداية حزيران/ يونيو.

 

وأوضحت الإحصائية أن هذا العدد هو الأكبر، ويعتبر قياسيا بالنسبة للأعوام الماضية، مشيرة إلى أن 14 ألف مستوطن اقتحموا الأقصى خلال عام 2017.