الرئيسية >> أخبار قلقيلية >> تربية قلقيلية تنظم مسابقة المدرسة النزيهة

تربية قلقيلية تنظم مسابقة المدرسة النزيهة

راديو نغم :

قلقيلية:  نظمت مديرية التربية والتعليم العالي في قلقيلية مسابقة المدرسة النزيهة للفرق الكشفية الارشادية، بمشاركة خمسة مدارس، وذلك استكمالا لتنفيذ مشروع المدارس النزيهة، والذي ينظم من خلال التعاون ما بين وزارة التربية والتعليم العالي/ الإدارة العامة للنشاطات الطلابية/ دائرة الكشافة والمرشدات بالتعاون مع هيئة مكافحة الفساد. واشرف على تحكيم مشاريع المدارس المشاركة  كل من رئيس قسم النشاطات الطلابية معاذ نزال، ومشرفة الكشافة والمرشدات ضياء نصار، ومشرف الكشافة والمرشدات احمد خروب، حيث اعلنت لجنة التحكيم فوز فريق مدرسة بنات فاطمة غزال الاساسية بالمركز الاول، وقد تفقد المسابقة وفد من الادارة العامة للنشاطات الطلابية ضمن كل من سحر مجدوبة مدير دائرة الكشافة والمرشدات، وناصر الفقيه رئيس قسم الكشافة.

نائلة فحماوي عودة مديرة التربية والتعليم العالي في محافظة قلقيلية اشارت الى أهمية المسابقة في تعزيز قيم النزاهة لدى الطلبة ودورها في تنشئة جيل واعٍ تجاه دوره في بناء مجتمعه ودولته، بالإضافة الى الدور الذي تلعبه هذه النشاطات في التوعية المجتمعية بأهمية القانون وضرورة محاسبة المخالفين مهما كانت مناصبهم، وشددت على أهمية ترسيخ مبادئ الشفافية والنزاهة ومكافحة الفساد في المدارس، مثمنة جهود هيئة مكافحة الفساد وتعاونها مع وزارة التربية والتعليم العالي نحو تعزيز المدارس النزيهة.

بدوره اكد نزال على أهمية مثل هذه المسابقة في تقوية شخصية الطلبة وترسيخ مبادئ المسائلة لديهم في مسعى لتنشئة جيل لا يخشى محاربة الفساد، مشيرا الى ان المسابقة كانت نتاج جملة فعاليات ضمن مشروع المدارس النزيهة، تضمن عقد ورشة عمل تعريفية بالمشروع لمديري ومديرات المدارس المشاركة والطاقم التدريسي المشرف على تنفيذ المسابقة، بالإضافة الى ورشة عمل تدريبية للفرق الكشفية الارشادية النفذة للمشروع، وتقدم نزال بالشكر لمدرسة بنات جينصافوط الثانوية على استضافتها للمسابقة.

بدورها اضافت نصّار الى انه تم العمل من خلال المشروع على رفع الوعي وقدرات وخبرات المشاركين بقضايا الشفافية والنزاهة والمساءلة، واعداد مشاريع طلابية على مستوى كل مدرسة تعزز من قيم الشفافية والنزاهة، موضحة بأن الفريق الفائز سيمثل مديرية التربية والتعليم في المسابقة المركزية على مستوى الوزارة.