الرئيسية >> محليات >> تربية قلقيلية تفتتح دورات التهيئة للمعلمين الجدد

تربية قلقيلية تفتتح دورات التهيئة للمعلمين الجدد

راديو نغم :

قلقيلية – افتتحت مديرية التربية والتعليم العالي في محافظة قلقيلية دورات التهيئة للمعلمين الجدد، والتي تستهدف 40 معلم ومعلمة من المعلمين الجدد في مدارس محافظة قلقيلية، موزعين على مجموعتين تدريبتين، وذلك بحضور ومشاركة نائلة فحماوي عودة مديرة التربية والتعليم العالي في محافظة قلقيلية وخضر عودة مدير الدائرة الفنية وأمل أبو حجلة رئيس قسم الاشراف التربوي.

 

فحماوي رحبت بالمعلمين والمعلمات الجدد مشيرة الى اهمية هذه الدورة في اكساب المعلمين الجدد معارف ومهارات وخبرات ضرورية لعمل المعلم، وجسر الفجوة ما بين مخرجات التعليم الجامعي في فلسطين ومتطلبات مهنة التعليم، داعيةً المعلمين الجدد الى استثمار مخرجات الدورة وكم المعارف والخبرات والمهارات في حياتهم المهنية، مشيرة الى رسالة التعليم السامية وأخلاقيات مهنة التعليم، والتي تتمايز عن باقي المهن والوظائف، وشكرت فحماوي طاقم المدربين المشرفين على الدورة التدريبية، وتمنّت للمعلمين الجدد النجاح والتميز في وظائفهم الجديدة.

 

بدوره شدد خضر عودة على أهمية الدورة التدريبية في اكساب المعلمين الجدد الإطار النظري والسلوك العلمي الناظم لمهنة التعليم، وفي اكساب المعلمين الجدد خبرات علمية – عملية هامّة، ستعمل على رفع كفاءة وفاعلية عمل المعلم الجديد، وتكسبه مجموعة معارف ومهارات تؤهله للممارسة مهنة التعليم بمنهجية تركّز على نوعية التعليم وجودة المخرجات.

 

اما أمل أبو حجلة فقد اوضحت ان دورة التهيئة للمعلمين الجدد تأتي ضمن خطة الادارة العامة للإشراف والتأهيل التربوي في وزارة التربية والتعليم العالي، والتي تهدف الى اكساب المعلمين الجدد المعارف والمهارات والخبرات المطلوبة، مشيرة الى ان الدورة التدريبية تستمر على مدار 60 ساعة تدريبية عملية، ونتضمن المحاور التالية:

 

خصائص المعلم، المعلم القدوة، المعايير المهنية للمعلم، مدونة السلوك، علاقة المعلم بمحيطه، التخطيط التربوي، الأهداف التعليمية، حقوق المعلم وواجباته، علاقة المعلم بمن حوله الادارة الصفية، تكنولوجيا التعليم، استراتيجيات التدريس المخلفة، الاتصال والتواصل، مواقف في الادارة الصفية.

 

ويشرف على التدريب في الدورة فريق عمل متميز من المشرفين التربويين: حسان زيد، مفيد السلخي، مريم سلامة، مروة السدّة، وفاء الطويل.