الرئيسية >> عربي ودولي >> بومبيو يطالب إيران بالانسحاب من سورية ويهدد بعقوبات صارمة

بومبيو يطالب إيران بالانسحاب من سورية ويهدد بعقوبات صارمة

راديو نغم :

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اليوم الإثنين، إن الولايات المتحدة ستفرض “أقوى عقوبات في التاريخ” على القيادة الإيرانية بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وحدد بومبيو 12 مطلبا أميركيا من إيران، بينها سحب كل قواتها من سورية. وقال إن تخفيف العقوبات لن يحدث قبل أن ترى واشنطن تحولا ملموسا في السياسات الإيرانية.

وعرض بومبيو خطة الإدارة الأميركية الجديدة للتعامل مع المشروع النووي الإيراني. وبحسبه فإنه بعد أن تصبح العقوبات الاقتصادية سارية المفعول فإن “إيران ستضطر لخوض معركة الحفاظ على اقتصادها حيا”.

وادعى أن الرهان على أن الاتفاق النووي سيساعد على استقرار المنطقة كان “سيئا للولايات المتحدة، وسيئا لأوروبا، وسيئا للشرق الأوسط، وسيئا لكل العالم”، على حد تعبيره.

وأضاف أنه في ظل قرار واشنطن الانسحاب من الاتفاق النووي سيكون بالإمكان تطبيق سياسة الولايات المتحدة بهذا الشأن. وقال “سنواصل العمل مع حلفائنا في مواجهة التحركات الإيرانية لزعزعة الاستقرار في المنطقة، ووقف تمويل الإرهاب، وتقليل عدد الصواريخ ومنظومات الأسلحة المتطورة الأخرى لدى إيران، والتي تهدد الاستقرار والسلام”، على حد قوله.

كما ادعى أن مطالب الولايات المتحدة من إيران ليست “غير منطقية”، كما ادعى أن بلاده تبحث عن نتائج تفيد الشعب الإيراني.

وقال أيضا إن واشنطن لن تجري أية مفاوضات حول الاتفاق النووي، وأنها سترسل خبراء إلى عدة دول في العالم لشرح الخطة الجديدة حيال إيران.

وبحسبه، فإن الولايات المتحدة مستعدة للرد إذا قررت إيران استئناف برنامجها النووي، مضيفا “إذا قرروا العودة للبرنامج النووي، وإذا شرعوا في تخصيب اليورانيوم، فإننا أيضا مستعدون تماما للرد”.

ورفض الوزير شرح الرد الأمريكي المحتمل وقال “أتمنى أن يتخذوا قرارا مختلفا ويسلكوا مسارا مختلفا”.

واعتبر بومبيو أن الاتفاق النووي مع إيران كان صفقة “خاسرة” لها عواقب هائلة على الشرق الأوسط.

وأضاف أن إيران “تقدمت في سعيها في أنحاء الشرق الأوسط” منذ ابرم اتفاق 2015. وقال إن إدارة أوباما “راهنت” على أن إيران ستوقف تحركاتها المخادعة وتلتزم بالأعراف الدولية.

وتابع أن ترامب انسحب لأن الاتفاق فشل في ضمان سلامة الأميركيين من المخاطر التي تشكلها إيران. وقال بومبيو إن الاتفاق “هدد العالم بسبب عيوبه القاتلة”، على حد قوله.