الرئيسية >> أخبار عبرية >> بسبب “قانون القومية”: ضابط درزي يستقيل من الجيش الإسرائيلي

بسبب “قانون القومية”: ضابط درزي يستقيل من الجيش الإسرائيلي

راديو نغم :

أعلن الضابط في الجيش الإسرائيلي، شادي زيدان (23 عاما)، اليوم الثلاثاء، استقالته من الجيش، وذلك احتجاجا على “قانون القومية” الذي صادق عليه الكنيست مؤخرا.

 

وكتب الضابط الدرزي الذي يخدم في الجيش الإسرائيلي منذ 5 سنوات، في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي أنه عرض حياته للخطر من أجل الدولة، ووقف بفخر أمام علم الدولة، كما أنشد هتكفا لأنه كان واثقا أن هذه دولته وأنه متساو مع الجميع، ولكنه رفض اليوم، للمرة الأولى في الخدمة العسكرية، تحية العلم، ورفض للمرة الأولى إنشاد النشيد الوطني. على حد قوله.

 

وكتب أيضا أنه ليس مسيسا ولا يكترث للسياسة، ولكنه مواطن مثل الجميع، وتبين له في نهاية المطاف أنه مواطن من الدرجة الثانية.

 

وأعلن أنه يرفض ذلك، وينضم إلى النضال ضد قانون القومية، ولذلك قرر وقف خدمته للدولة.

 

يذكر أن ضابطا درزيا آخر، يدعى عمير جمال من قرية يركا كان قد أعلن، الأحد، احتجاجه على قانون القومية.

 

وكتب في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي، قبل أن يمحو ذلك لاحقا، أنه سينسحب من الخدمة في الجيش الإسرائيلي. كما طالب قادة الطائفة بدعوة الشباب لرفض التجنيد الإلزامي والعمل على وقف الخدمة الإلزامية للدروز.

 

وكتب يقول إنه قرر بعد تفكير ملي أن يعبر عن رأيه بـ”قانون القومية”، في رسالة إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو.

 

وردا على ذلك، عقب المتحدث باسم الجيش أن “الجنود والضباط من أبناء الأقليات هم جزء مركزي من الجيش”.

 

وادعى أن “الجيش هو جيش الشعب الرسمي، ويتم التشديد على وحدة صفوف الجيش في كافة النشاطات، بدون تمييز بحسب الدين أو الجنس”.

 

كما قال إن التعبير عن موقف بمقولات سياسية لا تتماشى مع أوامر الجيش، ولذلك تم استدعاؤه لجلسة مع ضباطه.