الرئيسية >> ثقافة >> الثقافة جسر عابر بين الشعوب

الثقافة جسر عابر بين الشعوب

راديو نغم :

أزهار الجدع

فلسطيني في الأربعين من عمره، فتحت له فرنسا الباب أمام ثقافة أحبها منذ صغره، ليكون حلقة وصل بينها وبين ثقافته الأم.

 

أنس العيلة ابن محافظة قلقيلية تخرج من جامعة بيرزيت قبل  20 عاما بتخصص بكالوريس لغة عربية، ليحصل بعد تخرجه على منحة دراسية في مجال إدارة المشاريع الثقافية في فرنسا.

 

في عام ٢٠٠٥ بدأت حكاية العيلة بحصوله على منحة من المركز الثقافي الفرنسي في فلسطين ليبدأ شغفه بالأدب والثقافة الفرنسية هناك.

 

في فرنسا تعلم العيلة اللغة الفرنسية وعند انتهائه من الماجستير قدم طلبا للعمل في جامعة ليون وأنجز دكتوراه في الترجمة.

 

في فرنسا وجد العيلة ضالته ، “حيث أن الشعب الفرنسي شعب محب للثقافة وهناك نشاطات ثقافية مستمرة وهذا الشيء جيد ،كما أن الحياة الثقافية غنية هنا والتسهيلات التى نحصل عليها ليست مادية فقط بل تعلم اللغة مكسب”.

أما عن اهتمام الفرنسيين في نقل ثقافة الفلسطينيين فلم تقتصر فرنسا على فتح الباب أمام العيلة شخصيا بل فتحته أيضا أمام الثقافة الفلسطينية ، فيقام سنويا مهرجان  Palestine in and out يدعو الفنانين الفلسطينين لإقامه عروض ، وموسيقى وأفلام للجمهور الفرنسي ،من مبدأ التبادل الثقافي بين الدولتين.

 

يذكر بأن فرنسا تعد من البلاد الغنية وذات تنوع ثقافى حيث زودت أوروبا والعالم بالكثير من الخبرات من الناحية الثقافية والسياسية، وتمتلك فرنسا العديد من الأشياء البارزة التى دعمت الإنسانية في مجالات العلوم والأدب والفن والمعارف الأخرى.