الرئيسية >> أخبار فلسطين >> أبو ردينه: “صفقة القرن” مضيعة للوقت ومصيرها الفشل

أبو ردينه: “صفقة القرن” مضيعة للوقت ومصيرها الفشل

راديو نغم :

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينه، إن الحديث عن جولة أميركية جديدة، الأسبوع القادم، لدول المنطقة بهدف بحث ما يسمي “صفقة القرن” أو أي مسميات أخرى، هي مضيعة للوقت وسيكون مصيرها الفشل، إذا استمرت بتجاوز الشرعية الفلسطينية المتمسكة بالثوابت المتفق عليها عربيا ودوليا.

وأضاف أبو ردينة في تصريح صحفي، اليوم السبت، إن “الجولة الأميركية التي بدأت في نيويورك والأمم المتحدة، والهادفة لتمرير خطة لا معنى لها، والبحث عن أفكار مبهمة لفصل غزة تحت شعارات إنسانية مقابل التنازل عن القدس ومقدساتها لن تحقق شيئا، دون الالتزام بالشرعية العربية الممثلة بقرارات القمم العربية، وقرارات مجلس الأمن الدولي، والشرعية الدولية، وفي الأساس منها موافقة الشعب الفلسطيني وتوقيع الرئيس، سيكون مصيرها الفشل الكامل الامر الذي سيؤدي إلى مزيد من زعزعة الاستقرار الإستراتيجي الإقليمي ويدفع المنطقة إلى المجهول”.

وتابع ابو ردينه، “المطلوب من الإدارة الأميركية التوقف عن محاولات تجاوز الشرعية الفلسطينية، وأن صنع السلام يتطلب الامتثال لقرارات الشرعية الدولية وفق حل الدولتين، لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967، لكي لا تخلد هذه الإدارة الصراع العربي الإسرائيلي، وتعطي غطاء لمواجهة بلا نهاية”.

واليوم السبت، كشف البيت الأبيض عن أن مستشار الرئيس الأميركي وصهره، جاريد كوشنير، ومبعوثه الخاص للشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، والسفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، بحثوا أمس الجمعة، مع أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الوضع في الشرق الأوسط والإجراءات الأميركية الأخيرة في مجال التعاون مع الأمم المتحدة.

وقال البيت الأبيض في بيان عقب الاجتماع: إن “كبير المستشارين جاريد كوشنير والممثل الخاص للمفاوضات الدولية جيسون غرينبلات، اجتمعا في نيويورك مع السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي والأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش”.

وأضاف البيان: إنهم أجروا مناقشات مثمرة حول الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة لتعزيز السلام في الشرق الأوسط وضمان الاحتياجات الإنسانية في غزة وناقشوا أيضا الإجراءات الأخيرة للولايات المتحدة مع الأمم المتحدة”.

ومن المقرر أن يصل إلى المنطقة كوشنير وغرينبلات الأسبوع القادم، وتهدف الزيارة إلى التركيز على الكشف عن ـ”صفقة القرن” فضلا عن الوضع الإنساني في قطاع غزة المحاصر منذ 12 عاما من قبل الاحتلال الإسرائيلي.